وزير الاتصالات يعقد لقاءات لبحث التعاون مع كوريا والسودان والإمارات وسويسرا

عقد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عددا من اللقاءات الثنائية التى جاءت فى إطار مشاركة مصر فى فعاليات مؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد الدولى للاتصالات بدبى، حيث التقى يونج مين يو وزير العلوم والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بكوريا الجنوبية.

وتم خلال اللقاء بحث التعاون بين البلدين فى مجال تصميم وصناعة الالكترونيات، وتبادل الخبرات فى عدد من المجالات المتعلقة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

واستعرض الدكتور عمرو طلعت استراتيجية مصر لتوطين صناعة الالكترونيات، مشيراً إلى أن مصر تمتلك مهارات شابة متميزة من مصممى الالكترونيات، واتفق الوزيران على أن تقوم كوريا الجنوبية بإرسال خبراء إلى مصر للتعرف عن قرب على فرص التعاون المتاحة بين البلدين فى مجال تصميم وصناعة الالكترونيات.

التقى “طلعت”، بوزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بجمهورية السودان بشارة جمعة، وخلال اللقاء تم التأكيد على عمق العلاقات التاريخية بين البلدين والتى اكتسبت فى الآونة الأخيرة أهمية متزايدة نظراً للقضايا والمصالح المشتركة بين البلدين الشقيقتين.

وأكد على استعداد مصر ممثلة فى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على التعاون ومساندة دولة السودان الشقيقة فى كافة المجالات المتعلقة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى مجال بناء القدرات من خلال استضافة الشباب السودانى وتدريبهم على البرامج الداعمة فى مجالات الإبداع وريادة الأعمال، ونقل التجربة المصرية فى مجال مكافحة الجرائم الالكترونية والأمن السيبراني، وكذلك دمج الأشخاص ذوى الإعاقة، كما تم الاتفاق على استقبال خبراء من جمهورية السودان فى مصر للاطلاع على التجربة المصرية فى هذا المجال.

وشهد اللقاء التأكيد على تفعيل التعاون المشترك بين البلدين من خلال البرنامج التنفيذى لمذكرة التفاهم التى تم توقيعها فى ديسمبر الماضى، والتى تضمنت العديد من مجالات التعاون فى عدد من المجالات الخاصة بموائمة التشريعات والقوانين التى تدعم البيئة القانونية فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتبادل الخبرات فى مجال تنظيم الاتصالات وتنظيم الطيف الترددي، وصناعة المحتوى الرقمى العربي، وإتاحة الفرص أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة للدخول فى استثمارات مشتركة، والحاضنات التكنولوجية والابتكار، والأمن السيبراني، وتطبيقات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ونفاذ الاشخاص ذوى الاعاقة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والبريد.

ووجه الدكتور عمرو طلعت الدعوة لنظيره السودانى لزيارة القاهرة والتعرف عن قرب على التجربة المصرية فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبحث تعزيز آليات التعاون المشترك.

والتقى الوزير، بحمد عبيد المنصورى مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات بدولة الإمارات العربية المتحدة، وشهد اللقاء التأكيد على الاعتزاز بأواصر الصلة بين الشعبين، وقوة العلاقات بين الدولتين فى كافة المجالات، والإشادة بالتنسيق المشترك المتبادل على المستوى العربى والدولى فى مجالات الاتصالات.

وخلال اللقاء تم مناقشة آليات التعاون فى مجال بناء القدارت واقامة أكاديمية رقمية لإتاحة التدريب بشكل تفاعلى غير تقليدى لأكبر عدد من الشباب باللغة العربية فى مصر والإمارات والمنطقة العربية بما يساهم فى رفع مستوى المهارات التقنية فى الاتصالات باستخدام الأساليب الحديثة فى التعليم الرقمى بما فى ذلك أساليب محاكاة التدريب بشكل رقمى باستخدام أحدث التقنيات مثل تقنيات الواقع الافتراضي، على أن تشمل موضوعات متعددة منها إثراء مهارات الشباب العربى فى تقنيات الذكاء الاصطناعى وتحليل البيانات وتطبيقاتهما، كما تم مناقشة تفعيل التعاون فيما بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجهاتها التابعة وجامعة حمدان الذكية بما فى ذلك مشروع منصة المحتوى العربى بين مصر والإمارات لخدمة المواطن العربي، بالإضافة إلى الاتفاق على تبادل الخبرات فى مجالات البرامج مفتوحة المصدر (open source) خاصة فيما بين الشركات العاملة فى هذا المجال من الجانبين.

كما عقد الدكتور عمرو طلعت لقاءاً مع فيليب متسجر سكرتير الدولة لشئون الاتصالات فى سويسرا، لبحث التعاون بين البلدين فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

واستعرض الدكتور عمرو طلعت خلال اللقاء استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتحول الرقمى بالتعاون مع قطاعات الدولة المختلفة، موضحا المشروعات التى تنفذها الوزارة لتطوير البنية التحتية للاتصالات من خلال مد كابلات الفايبر فى جميع أنحاء الجمهورية خاصة فى المدارس والمدن الجديدة التى ستعتمد على تطبيق الأساليب التكنولوجية الحديثة فى نظم العمل لتتحول جميعها الى مدن ذكية؛ وتنفيذ مشروع الكارت الموحد بالتعاون مع البنك المركزى المصرى لتوفير الخدمات الحكومية للمواطنين، مشيرا إلى أنه جار العمل فى انشاء مدينة المعرفة فى قلب العاصمة الإدارية الجديدة على مساحة 230 فدانا، والتى من المقرر لها ان تضم مراكز للأبحاث والعلوم والابتكار وريادة الأعمال، بالإضافة الى مراكز ومعاهد للتدريب التكنولوجي.

من جانبه، رحب فيليب متسجر بالتعاون مع مصر فى كافة المجالات المتعلقة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خاصة فى مجال إعادة تدوير النفايات الإلكترونية، وبناء القدرات، وتبادل الخبرات فى مجال الجيل الخامس للاتصالات والتحول الرقمي.