وزير التجارة والصناعة يتلقى تقريراً حول مؤشرات أداء تحديث الصناعة خلال شهر سبتمبر

تلقى المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة تقريراً حول مؤشرات أداء مركز تحديث الصناعة خلال شهر سبتمبر الماضي وذلك في إطار المتابعة الشهرية لجهود الوزارة في النهوض بالقطاع الصناعي ورفع القدرة التنافسية للصناعة المصرية وإحلال الواردات ومساندة المصانع المتعثرة .

وقال المهندس أحمد طه المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة أن شهر سبتمبر شهد جهوداً مكثفة للمركز في تعميق التصنيع المحلي وزيادة القدرة التنافسية وتحسين الإنتاجية والجودة للمنتجات المصرية ومساندة المصانع المتعثرة ودعم علامة “بكل فخر صنع في مصر”.

وفي هذا الإطار أوضح طه أن إجمالي عدد المصانع التي تقدمت للمركز بطلبات رسمية للحصول على علامة “بكل فخر صنع في مصر” 336 مصنعاً تم تقييم 183 مصنعاً وتم منح العلامة لـ 3 مصانع ليصل عدد المصانع التي حصلت على العلامة إلى 152 مصنعاً بينما تم رفض 31 مصنعاً لم يتمكنوا من التوافق مع المعايير الخاصة بمنح العلامة، لافتاً إلى أن 13 مصنعاً تقدموا مرة أخرى بعد توفيق أوضاعهم وتم تقنييهم، كما تم التعاقد مع 22 مصنعاً وجاري تقييمهم.

وأشار المدير التنفيذي للمركز إلى أن أنشطة المركز تنوعت للإسهام في تحقيق نهضة صناعية حقيقية، لافتاً إلى أن أهم أنشطة المركز خلال شهر سبتمبر 2018 شملت الانتهاء من دراسة العلاقات التجارية بين مصر وبيلاروسيا خاصة في مجال اللبن المجفف وإعداد الفرص الاستثمارية المقترحة والخاصة بجميع القطاعات الصناعية لإدراجها ضمن الخريطة التكنولوجية وإعداد قوائم بالشركات المقترح مشاركتها من مختلف القطاعات الصناعية للمشاركة بمعرض “مصر تصنع” الذي سينظمه مركز تحديث الصناعة .

ولفت طه إلى برنامج المركز لمساندة المصانع والشركات شمل مساندة 11 شركة في الحصول على تمويل يقدر بمبلغ 84 مليون جنيها مصرياً من القطاع المصرفي وطرح عدد 65 مناقصة في جميع القطاعات الصناعية على مستوى الجمهورية في مجالات الجودة وتحسين الإنتاجية والإدارة وتكنولوجيا المعلومات والموارد البشرية وتوقيع عدد 100 عقد في جميع القطاعات في مجالات الجودة وترشيد استهلاك الطاقة والتسويق وكذلك عدد 77 في مجالات الخدمات المالية وجاهزية التصدير وعلامة صنع في مصر والتي يتم تنفيذها داخلياً من خلال العاملين بالمركز.

وحول جهود المركز في تعميق التصنيع المحلي أكد أن المركز ساهم في تنمية سلاسل القيمة المضافة في قطاعات الكيماوية ومواد البناء والدوائية والطباعة والتغليف كما ساهم في إحلال الواردات في قطاعات الغذائية والحاصلات الزراعية والجلود والهندسية والاثاث ومواد البناء والغزل والنسيج.

ورصد أحمد طه بعض الأمثلة لهذه الأنشطة شملت التشبيك بين عملاء قطاعات الكيماوية والدوائية والطباعة في معرض EGY Beauty والذي يهدف إلى تعميق المكون المحلي وإحلال الواردات.

وحول برنامج مركز تحديث الصناعة لزيادة القدرة التنافسية وتحسين الجودة والإنتاجية للقطاعات الصناعية أشار طه إلى أن البرنامج شمل 92 خدمة فنية قدمها المركز لمساندة 57 شركة في قطاعات الكيماوية والهندسية والغذائية والحاصلات الزراعية والغزل والنسيج والملابس الجاهزة والدوائية ومواد البناء والأثاث والجلود والطباعة.

وأوضح المدير التنفيذي للمركز أن الخدمات الفنية شملت التأهيل ومنح أنظمة الجودة وشهادة الجودة الخاصة بالمعامل ( 17025 ) وسلامة الغذاء Fssc – 22000 وشهادات Iso 9001, 14001, 45001, 14001 والتجهيز لـ CeMork ، Iso 13485 بالإضافة إلى خدمة نظام متكامل لإدارة الحسابات والتكاليف وخدمة نظام موارد البشرية ودراسة تسويقية متكاملة وإعادة هندسة العمليات.

وفي مجال تحسين الإنتاجية أوضح طه أن المركز قدم خدمات التدريب على استخدام الخامات والتدريب على التنجيد والدهانات في صناعة الأثاث وتنفيذ خدمة الإنتاج لصالح شركة داسكو بالسادات وتنفيذ تدريب العاملين في مصنع بلدي للمفروشات على الحياكة والقص والفرش حيث تشير النتائج الأولية إلى زيادة الإنتاجية بنسبة 30% وجاري متابعة النتائج النهائية.