رئيس الوزراء يتفقد مستشفى الحروق والتجميل ومبنى الغسيل الكلوى بههيا

زار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مستشفى الحروق والتجميل بمركز ههيا، الذي تم افتتاحه في عام 2016، ويتكون من دور أرضى و3 أدوار، ويضمُ عدد 8 أسرة للاستقبال والطوارئ، بالإضافة إلى 35 سرير إقامة للمرضى، وعدد 6 أسرة عناية، و3 أجهزة تنفس صناعي.

وأثناء تفقد رئيس الوزراء جانباً من المستشفى، استمع إلى شرح، حول الخدمات التى يتم تقديمها، حيث تمت الاشارة إلى نسب الإشغال بالمستشفى تبلغ حوالي 75%، ويستقبل حالات من عدد من المحافظات، ويقوم بإجراء ما بين 20 إلى 25 عملية شهرياً لجراحات التجميل، كما يوجد به غرفة للترفيه على الأطفال، ووحدة ليزر تضم واحدة من أحدث أجهزة الليزر، حيث يبلغ معدل التردد عليها من 10 إلى 25 حالة يومياً، ويبلغ إجمالي تكلفة المباني والتجهيزات بالمستشفى نحو 25 مليون جنيه.

كما تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مبنى الغسيل الكلوي بمستشفى ههيا، والذي يتكون من دور أرضي وطابقين متتاليين، ويخدم 200 مريض، ويضم 45 ماكينة غسيل كلى، منها 10 ماكينات بدعم من الوزارة والباقى بمشاركة مع المجتمع المدنى.

واطمأن رئيس الوزراء على تقديم الخدمة الطبية للمرضى، واستمع الى شرح أشار الى ان المبنى به محطة معالجة مياه بكل دور، ويجري العمل به على 3 ورديات يومياً، وقد تم تشغيله على 3 مراحل، وتم استكماله في عام 2016، باجمالى تكلفة 15 مليون جنيه.

وشدد رئيس الوزراء على ضرورة الاهتمام بتقديم خدمة على مستوى عال، بالمستشفى، موضحا أن الدولة تضع ملفات الصحة والتعليم على أجندة اهتماماتها فى هذه المرحلة، كما أشاد الدكتور مصطفى مدبولى بمشاركة المجتمع المدنى، ومساهماتهم المختلفة، ووجه الشكر لهم، موضحا أن عددا من منظمات المجتمع المدنى تقدم خدمات صحية، تسهم فى تخفيف المعاناة عن الكثيرين، بما يحقق هدفا مهما نسعى له جميعا.