السفير بسام راضى: الرئيس السيسي يبدأ زيارة رسمية لبرلين غداً ويلتقى ميركل

يتوجه الرئيس عبدالفتاح السيسى، إلى العاصمة الألمانية برلين، غداً الأحد، فى زيارة رسمية لألمانيا لمدة 4 أيام، للمشاركة فى أعمال القمة المصغرة للقادة الأفارقة رؤساء الدول والحكومات أعضاء المبادرة الألمانية للشراكة مع إفريقيا فى إطار مجموعة العشرين، حيث تأتى مشاركة الرئيس السيسى فى القمة، تلبية لدعوة من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن توجيه الدعوة للرئيس السيسى من المستشارة ميركل، تقديراً لمكانة مصر الإفريقية والإقليمية وأهمية دورها فى أفريقيا، حيث من  المقرر أن يلقى الرئيس السيسي كلمة خلال أعمال القمة المصغرة تتناول رؤية مصر في دفع وتعزيز جهود التنمية فى إفريقيا.

وتتضمن زيارة الرئيس لألمانيا شقين، الأول أنها زيارة دولة، تعقد خلالها قمة بين الرئيس والمستشار الألمانية أنجيلا ميركل، لبحث التعاون الثنائى، وجهود مكافحة الإرهاب، والأوضاع في ليبيا وسوريا واليمن، إضافة إلى تنسيق المواقف بشأن مواجهة الدول الداعمة للإرهاب؛ فضلا عن لقاءات أخرى ثنائية مع كبار المسؤولين والسياسيين الألمان، والشق الثانى هو المشاركة فى قمة المصغرة، خاصة وأن مصر سترأس الاتحاد الأفريقى العام القادم 2019.

وأضاف “راضي” أن زيارة الرئيس إلى برلين ستشهد كذلك تباحثاً حول سبل الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين، لاسيما فى ضوء ما يشهده التعاون مع ألمانيا من زخم خلال السنوات الماضية، وتعدد الزيارات المتبادلة رفيعة المستوى بين البلدين.

ومن المنتظر أن يعقد الرئيس مباحثات ثنائية مع المستشارة الألمانية “ميركل”، وعدد من الوزراء الألمان،  لمناقشة سبل تطوير العلاقات بين البلدين على مختلف المستويات، كا يعقد الوزراء المرافقون للرئيس اجتماعات مهمة في برلين حيث تشهد العلاقات السياسية بين مصر وألمانيا تقارباً ملحوظاً، إضافة إلى العلاقات التجارية والتى ايضا تشهد حاليا نقلة نوعية فى مختلف مجالات التعاون الاقتصادى.

الجدير بالذكر أن حجم التبادل التجارى بين البلدين بلغ في 2016،  5 مليارات و567 مليون يورو بزيادة 10% عن عام 2015، كما بلغت الاستثمارات الألمانية فى مصر حتى يناير 2017 نحو 619.2 مليون دولار فى قطاعات المواد الكيماوية وصناعة السيارات والاتصالات والحديد والصلب والبترول والغاز والأدوات الصحية ومكونات السيارات.