المغنية الإيرلندية سينيد أوكونور تعتنق الإسلام

أعلنت المغنية الإيرلندية الشهيرة سينيد أوكونور اعتناقها الإسلام وتغيير اسمها إلى “شهداء دافيت”. سينيد اشتهرت في فترة الثمانينات والتسعينات بأغاني مثل “نثنغ كومبرس”.

وذكرت مواقع صحفية مختلفة اليوم الجمعة أن المغنية الايرلندية الشهيرة سينيد أوكونور اعتنقت الإسلام، وأضاف موقع “شتيرن” الألماني أن سينيد غيرت أيضاً اسمها ليصبح شهداء دافيت.

وكتبت على حسابها الخاص في موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلة “أنا فخورة باعتناق الإسلام. وهذه هي النتيجة الطبيعية التي يمكن أن يتوصل إليها أي عالم بالأمور الدينية”، وأضافت :”جميع الكتب المقدسة تقود إلى الإسلام، الذي يجعل كل الكتب المقدسة الأخرى غير ضرورية”، حسب رأيها.

وأشار موقع “هانوفر ألغيماينه” إلى أن شهداء دافيت (51 عاماً) وضعت مكان صورتها الشخصية على حسابها الخاص في موقع “تويتر” عبارة “فقط افعلها”، التي تستخدمها شركة الملابس الأمريكية الشهيرة “نايكي”.

كما نشرت صورة أخرى لها على تويتر وهي ترتدي الحجاب، إذ علقت قائلة “سعيدة”.

وهذه ليست المرة الأولى التي تغير فيها المغنية “أوكونور” دينها، فقد اعتنقت في تسعينيات القرن الماضي الكاثوليكية المسيحية وغيرت اسمها إلى “ماجدة دافيد”، فيما أشار موقع شبكة “بي بي سي” أنها ليست المرة الأولى التي تتحدث فيها المغنية الإيرلندية الشهيرة عن الدين بطريقة علنية.

يشار إلى أن “أوكونور”، التي تكتب وتغني وتعزف على عدة أدوات موسيقية، سطع نجمها في الوسط الفني نهاية الثمانينيات عقب صدور ألبومها الأول “الأسد والكوبرا”، ثم توالت نجاحاتها مع بداية تسعينيات القرن الماضي، بعد إصدارها عدة أغنيات حققت نجاحاً كبيراً في العالم.

(DW)