“قطر الوطنى-مصر” يحصل على 12 جائزة من خمسة مؤسسات مالية دولية

قال بنك الأهلي قطر الوطنى مصر في بيان له، إنه حصل على 12 جائزة جديدة من خمسة مؤسسات دولية مختلفة، وهو مردود العمل الشاق والسياسات المالية الناجحة التي يتبعها للبنك.

وبحسب البيان، حصل البنك مؤخراً على جائزة “أفضل بنك أجنبي في مصر لعام 2018” من مؤسسة EMEA Finance، ومنحت مجلة جلوبال بانكينج آند فاينانس البنك خمسة جوائز كأفضل بنك في مصر لعام 2018 في قطاع التجزئة المصرفية، أفضل بنك في قطاع خدمات الشركات، أفضل بنك في قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، أفضل بنك في أنشطة الخزانة وأفضل بنك في عمليات تمويل التجارة الخارجية، و للعام التالي على التوالي منحت مؤسسة كابيتال فاينانس إنترناشيونال لندن البنك جائزة أفضل بنك في مصر في قطاع التجزئة المصرفية لعام 2018، و أفضل بنك في مصر في قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة 2018، كما منحت مجلة إنترناشيونال فاينانس البنك جائزتان لعام 2018 كأفضل بنك في مصر في قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة للعام التالي على التوالي، وأفضل خدمة مصرفية إلكترونية عن طريق المحمول “موبايل البنكي”، كمل حصل في بداية العام الحالي على جائزتين من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD)، ​ جائزة​ البنك الأكثر نشاطا في مجال تمويل التجارة الخارجية بمصر وجائزة صفقة العام في مجال كفاءة الطاقة.

وأضاف البيان: “من الجدير بالذكر أن حصول البنك على هذه الجوائز جاء وفقا لمعايير لجنة التحكيم لدى المؤسسات الدولية سالفة الذكر كتواجد شبكة واسعة من الفروع وأجهزة الصراف الآلي، زيادة الأرباح والأصول والتمويل والإسهام في تقديم مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية وشاملة تغطي الأنشطة المالية، والاهتمام بالمسئولية المجتمعية للشركات الداعمة للتعليم والبيئة والرعاية الصحية”.

وقال محمد الديب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك الأهلي قطر الوطني: “أن تتويج البنك بهذه الجوائز من مؤسسات مالية عالمية هو نتاج مجهوداتنا والتزامنا التام بتوفير أفضل وأمن خدمة بنكية لعملائنا، بالإضافة إلى تفاني موظفينا في خدمة قاعدة عملائنا العريضة من خلال شبكة فروع في جميع المحافظات تصل إلى أكثر من 215 فرعا وماكينات صراف الآلي تصل إلى أكثر من 450 ماكينة وانتشار ماكينات نقاط البيع لتخدم كافة عملاء البنك، وفي إطار تبسيط الإجراءات التي تواجه العملاء، أصبح QNB الأهلي الشريك المالي المفضل لقطاع مزدهر من الشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر وهذا ما يضعه البنك نصب عينه في استراتيجية الفترة المقبلة حيث تم وضع خطة طموحة ومدروسة للتوسع في مفهوم الشمول المالي من خلال عدة محاور تم اختيارها بعد اجراء دراسة وافية للسوق المصرفي واحتياجات العملاء الحاليين والمرتقبين وأهمها الحرص على تنوع الخدمات والمنتجات للعملاء”.