البنك الدولي: حريصون على دعم مبادرة الرئيس السيسي في الاستثمار في رأس المال البشرى

شاركت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، اليوم الجمعة 12 أكتوبر، في لقاء حول الاستثمار فى رأس المال البشرى.

يأتي ذلك على هامش الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي فى بالى الاندونيسية، أقامه الدكتور جيم كيم، رئيس مجموعة البنك الدولي، بحضور عدد من قيادات البنك ومحافظين الدول الأفارقة في البنك وممثلين عن القطاع الخاص منه المليادير الصيني جاك ما، مؤسس موقع علي بابا الشهير.

وأشاد رئيس البنك الدولي، بإنجازات مصر في مجالات الاستثمار في العنصر البشرى، وقال إن مصر مثال يحتذى به في الاستثمار فى رأس المال البشرى حيث كانت من أول الدول التي انضمت لبرنامج البنك الدولي للاستثمار في رأس المال البشرى، مشيدا بمبادرة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى في الاستثمار في العنصر البشري، وحرص مصر على توفير التمويل اللازم لدعم الصحة والتعليم ومبادرات الشباب، مشيرا إلى أن البنك ساهم في دعم قطاع الصحة في مصر بقيمة 530 مليون دولار، وقطاع التعليم بقيمة 500 مليون دولار، مؤكدا أن الاستثمار في المواطن هام للشعب والاقتصاد والمجتمع والاستقرار العالمي.

 

وأكدت الوزيرة، أن الاستثمار في العنصر البشرى هو استثمار جرئ من قبل الحكومة ومكمل للاستثمار في البنية الأساسية لتحقيق نمو اقتصادي مستدام، لان الاستثمار في المواطن هو لتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية تشمل الجميع، موضحة أن الاستثمار فى العنصر البشرى يشمل الأمن الغذائي والرعاية الصحية وتنمية مهارات الشباب وتجهيزهم لخوض تحديات سوق العمل العالمية مثل التطور التكنولوجي، إضافة إلى تطوير التعليم.

وأشارت الوزيرة، إلى أن مبادرة السيد الرئيس للاستثمار فى رأس المال البشرى تعد نقلة نوعية فى مصر، بما تتضمنه من ربط تنمية مهارات الشباب وتدريبهم على احتياجات سوق العمل بالتنسيق مع القطاع الخاص، وتطوير التعليم والرعاية الصحية وشبكات الحماية المجتمعية، والتغذية المدرسية لبناء جيل صحي من الأطفال حيث من حق كل طفل الحصول على وجبه صحية ترفع نسبة التركيز والاستيعاب وتجعل منه شاب ذو مهارات ومنتج وقادر أن يقتحم سوق العمل ومن ثم يحسن دخل أسرته.

وذكرت الوزيرة، أن الحكومة تعمل على ترجمة تكليفات القيادة السياسية بضخ مزيد من المنح في قطاعات الصحة والتعليم وبرامج التدريب وتأهيل الشباب ونجحت مؤخرا من خلال شركائها في التنمية في دعم قطاعي الصحة والتعليم وهذا من شأنه أن يسهم في تطويرهما بما يعود بالنفع على الشعب المصري، داعية مؤسسات التمويل الدولية إلى تقديم المزيد من المنح لدعم مصر في الاستثمار في العنصر البشرى.

وقد دار حوارا بين الوزيرة والملياردير الصيني جاك ما، حول تجربته الناجحة فى مجال ريادة الأعمال، حيث استطاع في فترة قصيرة أن يتحول من مدرس براتب ضعيف إلى عملاق في عالم التكنولوجيا وإلى أغنى رجل في الصين، وأسس مجموعة “علي بابا” العملاقة للتجارة الإلكترونية، أكبر شركة تجارة إلكترونية في العالم حيث تتجاوز مبيعاتها السنوية 170 مليار دولار، ويعمل بها أكثر من 22 ألف موظف، في أكثر من 70 مدينة حول العالم، ودعت الوزيرة، “جاك ما” إلى المشاركة في منتدى إفريقيا 2018م، والذي يعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال الفترة من 8 إلى 9 ديسمبر 2018م، بمدينة شرم الشيخ.