“الإفريقى للتنمية” يصرف 500 مليون دولار لمصر خلال أيام

اقتصاد مصر

يصرف البنك الإفريقى للتنمية، خلال أيام، 500 مليون دولار تمثل الشريحة الأخيرة من قرض دعم البرنامج الاقتصادي البالغ 1.5 مليار دولار المتفق عليه قبل أكثر من عامين ونصف.

قال خالد شريف، نائب رئيس بنك التنمية الأفريقي، إن البنك يجري حاليا اتخاذ الإجراءات اللازمة لصرف الشريحة الثالثة والاخيرة من التمويل الذي يقدمه البنك لمصر والبالغ قيمتها 500 مليون دولار وذلك من إجمالي 1.5 مليار دولار، والمنتظر أن يتم تحويلها لمصر خلال أيام وذلك لدعم برنامج الحكومة، والذى يهدف لتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية شاملة ترتكز على ثلاث دعائم هى تحقيق العدالة الاجتماعية وتوفير فرص العمل وتحسين بيئة الأعمال.

جاء ذلك خلال اجتماع سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى مع بعثة البنك الإفريقى للتنمية بالقاهرة.

وبحسب بيان صادر من وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، أشاد نائب رئيس البنك، ببرنامج الإصلاح الاقتصادي، وخاصة تحسن مناخ الاستثمار الذي جعل مصر رقم واحد في أفريقيا في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر، وفق ما اعلنه “بنك راند ميرشانت”، ما يعزز الثقة في الاقتصاد المصري، فى ظل المشروعات الضخمة التي نفذتها مصر خلال الأربع سنوات الماضية في مجال البنية الأساسية والتى ساهمت في تهيئة مناخ جاذب للاستثمارات.

وقالت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، إن هذا التمويل سيساهم فى دعم الحماية الاجتماعية والتى تدخل فى احتياجات المواطنين، وتعد من أولويات الحكومة فى إطار دعم المحور الاجتماعى فى البرنامج الاقتصادى لمصر.

الإعلانات