الملا: صناعة الغاز الطبيعي بمصر شهدت نقلة نوعية في كافة أنشطتها

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن صناعة الغاز الطبيعى في مصر شهدت نقلة نوعية في كافة أنشطتها خلال الآونة الأخيرة في ضوء ارتفاع الإنتاج المحلى من الغاز ووضع عدد من الاكتشافات الكبرى على خريطة الإنتاج،مشيرًا إلى أن مصر أصبحت محور اهتمام الشركات العالمية العاملة في هذا المجال في ضوء النجاحات الأخيرة والفرص الواعدة التي تتمتع بها لتنمية مواردها من الغاز الطبيعى وتحقيق المزيد من الاكتشافات المستقبلية .

جاء ذلك خلال رئاسة الوزير لأعمال الجمعية العامة للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) لاعتماد نتائج أعمال العام المالى 2017/2018 بحضور المهندس محمد سعفان وكيل أول الوزارة والمهندس محمد مؤنس مستشار الوزير لشئون الغاز والمهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذى لهيئة البترول والكيميائى سعد هلال رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات والجيولوجى أشرف فرج وكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف ووكيل أول الجهاز المركزى للمحاسبات .

وأوضح الوزير أن استراتيجية الوزارة تعطى الأولوية لتوفير الغاز للقطاعات الاقتصادية المختلفة في السوق المحلى والذى تم تدبير كافة احتياجاتها من الغاز خلال السنوات الآخيرة بما يساعد على إعطاء دفعات مستمرة لعمليات التنمية الاقتصادية وتعظيم القيمة المضافة والتي تعد الطاقة ركيزة أساسية في تحقيقها .

وأشار الملا إلى أن الوزارة تعمل بقوة على زيادة معدلات التنفيذ في المشروع القومى لتوصيل الغاز للمنازل خلال الفترة المقبلة يدعمها في ذلك المبادرات التي اتخذتها بناءً على تكليفات من الرئيس عبدالفتاح السيسى للتيسير على المواطنين فى تكلفة توصيل الغاز ، لافتًا إلى أن الوزارة تقدم كافة سبل الدعم والمتابعة المستمرة للشركات العاملة فى هذا النشاط ضمانًا للالتزام بخطط التوسع فى التوصيل إلى كافة أنحاء الجمهورية.

واستعرض المهندس أسامة البقلى رئيس الشركة أهم نتائج الأعمال خلال العام،حيث تم تحقيق كشفين للغاز بالبحر المتوسط ودلتا النيل بعد أن أدت النجاحات المتحققة في اكتشافات غاز المتوسط إلى تحفيز الشركات العالمية على التوسع في أنشطتها الاستكشافية فى هذه المنطقة،مشيرًا إلى تحقيق 16 كشفا بالدلتا الأرضية والصحراء الغربية بالإضافة إلى الانتهاء من تنفيذ 8 مشروعات تنمية للغاز الطبيعى ووضعها على الإنتاج واستكمال مشروعين آخرين والتى بلغت استثماراتها أكثر من 6ر5 مليار دولار بالإضافة الى 26 بئرا تنموية أخرى بما ساهم في زيادة الإنتاج تدريجيًا على مدار العام حيث بلغ إجمالى الانتاج الحالي من الغاز الطبيعى حوالى 6ر6 مليار قدم مكعب يوميا.