نصر: استضافة مصر لمؤتمر “الكوميسا 2018” يؤكد دورها الأفريقي الرائد

تنظم وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، بالتعاون مع الوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لمنظمة الكوميسا مؤتمر(أفريقيا 2018) في نسخته الثالثة تحت عنوان “القيادة الجريئة والالتزام الجماعي: تعزيز الاستثمارات البينية الأفريقية” خلال الفترة من 7 إلى 9 ديسمبر القادم بمدينة شرم الشيخ، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ويعقد المؤتمر بحضور عدد من رؤساء دول وحكومات ووزراء من مختلف الدول الأفريقية ونحو ألفي شخص يمثلون شركاء مصر فى التنمية، ورجال أعمال ومستثمرين مصريين وأفارقة، ومن جميع انحاء العالم، بهدف تحفيز الاستثمار فى القارة الأفريقية.

وأشارت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، في بيان اليوم السبت ـ إلى تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي لعام 2019 وأن منتدى (أفريقيا 2018) سيكون منصة للمساعدة في تشكيل أولويات القطاع الخاص للسنة المقبلة، وستركز جلساته على دور المرأة لمساعدتها على تحديد الأولويات القارية في تجمع يسمى “تمكين المرأة في أفريقيا”، وسيتم تقديم بيان إلى رؤساء الدول الحاضرين يسلطون الضوء فيه على اهتمامات المرأة فى أفريقيا وأولوياتها واحتياجاتها وتطلعاتها.

وقالت الوزيرة إنه سيعقد يوم لشباب رواد الأعمال (YED) الذي يوفر للشباب الصاعد في القارة فرصة مقابلة مجموعة متنوعة من المستثمرين، بالإضافة إلى صقل مهاراتهم من خلال بعض ورش العمل بحضور عدد من رؤساء الدول الأفريقية.

وأكدت حرص القيادة السياسية على تحقيق تعاون فعال في مجال التنمية والاستثمار بين الدول الأفريقية بما ينعكس إيجابا على حياة شعوبها، مشيرة إلى أن هذا المؤتمر يأتى استكمالا للنجاح الكبير الذى حققه منتدى أفريقيا 2017 بشرم الشيخ العام الماضى والذى عقد تحت رعاية الرئيس السيسي أيضا، وبحضوره وعدد من رؤساء الدول الأفريقية.

وأضافت أن المؤتمر سيكون فرصة للقاء صانعى السياسات ومؤسسات التمويل والمستثمرين من أفريقيا وكافة دول العالم لتحفيز الاستثمار فى القطاعات الاستراتيجية، حيث تمثل مصر بوابة استثمارية للقارة الأفريقية، الأمر الذي يسهم فى دعم وترويج الاستثمار بين دول العالم وأفريقيا من خلال القاهرة.

وأوضحت الوزيرة أن مصر تؤكد على دورها الأفريقى من خلال استضافة مؤتمر “أفريقيا 2018″ والذى يعد أكبر التجمعات الاستثمارية بدول القارة لعرض الفرص الاستثمارية المتاحة؛ ما سيسهم فى تحقيق نمو مستدام وشامل من شأنه أن يوفر ملايين من فرص العمل لأبناء القارة الأفريقية باستغلال ثرواتها الطبيعية وعمل مشروعات كبرى تقوم على استغلال هذه الثروات، وهذا من شأنه أن يرفع مستوى معيشة مواطنى القارة ويحسن من دخولهم، ويقضى على مشكلات الفقر والهجرة بحثا عن فرص العمل.

من جانبها، قالت هبة سلامة، المدير الإقليمى لوكالة الاستثمار التابعة لتجمع الكوميسا (السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا) :”لا يزال التجمع الذي يضم الآن 21 دولة بعد انضمام تونس والصومال هذا العام، يلعب دورًا رائدًا في تعزيز التكامل الاقتصادي لأفريقيا، وباعتبارنا أحد أكثر المجتمعات الاقتصادية الإقليمية تأثيرًا في القارة السمراء، فلدينا دور محوري في التعامل مع قادة الأعمال والمستثمرين”.

وثمنت الدور المحوري لمصر في دعم العلاقات الاقتصادية بين الدول الافريقية، ودور وزارة الاستثمار والتعاون الدولي في استضافة المنتدى على مدار ثلاث سنوات.

الإعلانات