كابيتال إكونومكس تتوقع الدولار عند 19 جنيها العام المقبل و20 جنيها في 2020

اقتصاد مصر

توقعت مؤسسة كابيتال إكونومكس البريطانية للأبحاث والاستشارات، في ورقة بحثية صادرة عنها، انخفاض قيمة الجنيه ليصل سعر صرف الدولار 19 جنيها العام المقبل و 20 جنيها للدولار الواحد في 2020.

وقالت إن تباطؤ النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة والصين بالإضافة إلى التهديد الحمائي المتزايد، سوف يستمر في التأثير على أصول الأسواق الناشئة خلال الأشهر الاثني عشر والثامنة عشرة القادمة، وسوف يدفع السلطات المصرية إلى تخفيف قبضتها في التدخل في أسعار صرف العملة المحلية.

وترى المؤسسة البريطانية أن البنك المركزي المصري يتدخل من وقت إلى أخر في سوق الصرف الأجنبي للحفاظ على استقرار قيمة الجنيه بالرغم من تحرير سعر صرف الجنيه منذ نوفمبر 2016.

وقالت إنه يبدو أن البنك المركزي المصري قد تدخل في دعم الجنيه خلال الأشهر الأخيرة، متوقعة أن تخفف السلطات قبضتها خلال العامين المقبلين لتنخفض قيمة الجنيه بنسبة 10% مقابل الدولار بحلول نهاية عام 2020.

وأضافت كابيتال إكونومكس أن من المحتمل أن يضغط صندوق النقد الدولي على السلطات المصرية لضمان عدم دعم قيمة الجنيه لفترة طويلة، وذلك قد يؤدي إلى مخاطر جديد من الاختلالات الكلية ويثير المخاوف بشأن التزام الحكومة بالسياسة التقليدية.

وأشارت إلى أن الجنيه المصري كان مستقرا طوال الاضطرابات الأخيرة في الأسواق الناشئة عند 17.8 جنيه للدولار الواحد، بالرغم من انخفاض معظم عملات الأسواق الناشئة بنسبة 5-10%.