وزير البترول: خطط جديدة لزيادة إنتاجية حقول الزيت والغاز الحالية

أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أهمية الاستمرار في ابتكار خطط جديدة وبرامج وآليات عمل غير تقليدية لزيادة إنتاجية حقول الزيت والغاز الحالية وإنجاز مشروعات تنمية الحقول والإسراع بوتيرة العمل ووضعها على خريطة الإنتاج في أسرع وقت ممكن بما يسهم فى زيادة معدلات الإنتاج، مع الالتزام باتباع سياسات من شأنها تخفيض التكاليف اللازمة لأعمال التنمية والتشغيل مع المحافظة على المعايير العالمية في الأمن والسلامة، والذى يمثل أهمية قصوى لقطاع البترول والعمل على زيادة معدلات الاحتياطى والإنتاج لضمان استمرارية الوفاء باحتياجات السوق المحلى ومتطلبات التنمية.

جاء ذلك خلال رئاسة الوزير اجتماع الجمعية العامة لشركة بترول بلاعيم (بتروبل) لاعتماد نتائج الأعمال للعام المالى 2017/2018 بحضور المهندس محمد سعفان، وكيل أول وزارة البترول، والمهندس محمد مؤنس، مستشار الوزير لشئون الغاز والجيولوجى، وأشرف فرج، وكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف، والمهندس عابد عز الرجال، الرئيس التنفيذي لهيئة البترول، والمهندس أسامة البقلي، رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس”.

من جانبه، قال المهندس عاطف حسن، رئيس الشركة، إنه تم بنجاح تنفيذ خطة العمل المتكاملة المنوطة بها كشركة قائمة بالعمليات نيابة عن الشركاء وتحقيق مؤشرات أداء جيدة ونتائج أعمال إيجابية خلال العام المالى 2017/2018 في توقيتات قياسية.

وأضاف حسن أن إجمالي الإنتاج اليومى خلال العام بلغ حوالى 433 ألف برميل زيت مكافئ يوميًا تمثل 111% من الخطة المستهدفة، وهو أعلى معدل تم الوصول إليه خلال السنوات الخمس الماضية، حيث بلغت معدلات الإنتاج حوالي 9ر1 مليار قدم مكعب غاز يوميًا وحوالي 70 ألف برميل زيت و16 ألف برميل متكثفات، بالإضافة إلى حوالي 314 طنا من البوتاجاز، وأنه على الرغم من تحديات منطقة خليج السويس والتي يأتي على رأسها التناقص الطبيعى للآبار لطول فترة الإنتاج والتي تصل إلى حوالى 70 عامًا والتعامل مع طبقات جيولوجية غير تقليدية كالطبقة البازلتية، فإن بتروبل نجحت في الحفاظ على معدلات إنتاجها خلال العام المالى الماضى، منوها بأنه يتم تنفيذ مشروع الإنتاج المحسن للزيت بالمنطقة ومن المتوقع أن يحقق 5% زيادة في معدلات الاسترجاع.

وأكد أنه تم حفر 35 بئرًا خلال العام بتكلفة إجمالية بلغت حوالى179 مليون دولار، منها 30 بئرًا بمنطقة سيناء و5 آبار بدلتا النيل، بالإضافة إلى أنه تم إجراء حوالى 307 عمليات صيانة للآبار بتكلفة إجمالية بلغت 137 مليون دولار، وأنه يتم الإسراع بتنفيذ خط جديد من منطقة آبار نورس بدلتا النيل لمحطة المعالجة بطول 36 كيلومترا للحفاظ على إنتاجية الحقل عند 2ر1 مليار قدم مكعب غاز يوميًا.

وأوضح أنه من منطلق الحرص على الإسراع بوضع الاكتشافات الجديدة على الإنتاج، فقد تم البدء في تنمية حقل بلطيم جنوب غرب والذي يتكون من حفر وإكمال ستة آبار وإنشاء منصة بحرية ثم نقل الإنتاج من خلال خط بحري بطول 18 كيلومترا وقطر 26 بوصة إلى منطقة الشاطئ ثم من خلال خط بري بطول 30 كيلومترا وقطر 26 بوصة إلى تسهيلات المعالجة بمنطقة أبوماضي باستثمارات حوالى 383 مليون دولار لإنتاج حوالي 500 مليون قدم مكعب غاز يوميًا من خلال خطة عمل طموح لبدء الإنتاج بنهاية يونيو 2019، وذلك قبل الموعد المخطط بثلاثة أشهر.

الإعلانات