“التنمية الألماني”: 6 مليارات يورو تمويلات للمشروعات بمصر

اقتصاد مصر

قال بوركارد هينز، رئيس مكتب بنك التنمية الألماني بالقاهرة،إن التعاون التنموي بين جمهورية مصر العربية وجمهورية ألمانيا الاتحادية يركز في الوقت الحاضر، على التعاون على الطاقات المتجددة وكفاءة الطاقة وإمدادات المياه ومياه الصرف والري والنفايات الصلبة ودعم التدريب المهني والتمويل الأصغر لخلق فرص العمل.

وأضاف، أن بنك التنمية الألماني قام يابةً عن الحكومة الألمانية بتقديم حوالي 6 مليارات يورو لمشاريع في مصر حتى الآن، ويبلغ إجمالي محفظة القروض الحالية حوالي 2.4 مليار يورو.

وذكر أن نشاط بنك” KfW IPEX-Bank”، التابع له يقدم تمويلًا مخصصًا للصادرات والاستثمارات الألمانية والأوروبية، وأنه ساهم بالتعاون مع HSBC و Deutsche Bank كمرتب رئيسي لتمويل محطات توليد الطاقة الغازية الثلاثة التي بنتها شركات السويدي وأوراسكوم وسيمنز بإجمالي تمويل يبلغ 3.5 مليار يورو.

وأشار إلى أن هناك نشاط آخر ببنك التنمية الألماني يهتم بتمويل مشروعات القطاع الخاص في مصر بمحفظة حالية تبلغ حوالي 32 مليون يورو.

ويرى هينز أن اتجاه الحكومة لتنفيذ تدابير الإصلاح الاقتصادي كان شجاع جدا، وأن النتائج الإيجابية بدأت تظهر مع تحسن النمو الاقتصادي، وتحقيق أول فائض أولى فى الميزانية لأول مرة فى 15 عام، فضلا عن تحسن الاستثمار الأجنبي المباشر واحتياطي النقد الأجنبي.

وتابع: “وانخفضت مستويات التضخم ومعدلات البطالة إلى حد ما. إلا وأنه وفي الوقت نفسه ، كانت الزيادات الأخيرة في الدين الخارجي كبيرة وكان من الأفضل الاحتفاظ بها عند مستويات معتدلة”.

وقال رئيس مكتب بنك التنمية الألماني بالقاهرة، إن تحفيز القطاع الخاص المصري لايزال أمرا حاسما، ويظل التحدي الرئيسي والأكثر شمولا هو خلق فرص العمل، خاصة للشباب.