وزير الدفاع يتفقد اختبارات القبول للكليات العسكرية والمعهد الفنى للقوات المسلحة

تفقد الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى مراحل إنتقاء الطلبة المتقدمين للقبول بالكليات العسكرية والمعهد الفنى للقوات المسلحة ، لمتابعة سير الإختبارات المختلفة لإختيار أفضل العناصر المؤهلة بدنياً وطبياً ونفسياً لنيل شرف الإنضمام إلى الكليات والمعاهد العسكرية دفعة نوفمبر 2018 .

وتابع القائد العام إختبارات المواجهة الشخصية بحضور مديرى الكليات والمعاهد العسكرية لتقييم وإنتقاء الطلبة المرشحين لإستكمال مراحل إختبارات القبول وذلك بمقر مكتب تنسيق القبول بالكلية الحربية .

وناقش القائد العام عدد من الطلبة فى أسلوب تنفيذ الإختبارت المختلفة التى خضعوا لها خلال مختلف المراحل وأثنى على المستوى المتميز للمتقدمين وما تحصلوا عليه من نتائج فى ضوء المنافسة النزيهة لنيل شرف الإنضمام إلى صفوف القوات المسلحة .

كما تفقد القائد العام مراحل الإختبار النفسى والتفضيلى والذى يهدف إلى قياس مستوى ذكاء الطالب وقدراته النفسية والذهنية التى تؤهله للحياة العسكرية ، وأشاد بالمنافسة الشريفة بين الطلبة المتقدمين أثناء المرور على لجان إختبارات اللياقة البدنية التى يتم خلالها تقييم القدرات البدنية لإنتقاء أفضل العناصر بناء على المعايير القياسية للإلتحاق بالكليات العسكرية والمعهد الفنى للقوات المسلحة .

وتابع القائد العام مراحل الكشف الطبى على الطلبة المتقدمين للإلتحاق والذى يُنفذ بواسطة الأطباء والإستشاريين من ضباط القوات المسلحة وفقاً لمعايير علمية وطبية دقيقة تتماشى مع مواصفات طالب الكليات العسكرية ، وإستمع إلى شرح تفصيلى من رئيس المجلس الطبى العسكرى تضمن جميع الإجراءات التى يخضع لها الطلبة لتحديد لياقتهم الطبية ومدى ملائمتها لطبيعة العمل بصفوف القوات المسلحة .

وأكد الفريق أول / محمد زكى حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على وضع شروط دقيقة لإنتقاء نخبة من خيرة شباب مصر للإنضمام إلى الكليات والمعاهد العسكرية التى تعمل على بناء جيل من ضباط المستقبل ترتكز عليهم القوات المسلحة فى تنفيذ كافة المهام التى تسند إليها للدفاع عن الوطن وصون مقدساته ، مؤكداً على ضرورة أن يكون لدى الطلبة المتقدمين القناعة التامة بأن القوات المسلحة تنتقى رجالها من بين أبناء الوطن بكل حيادية وشفافية وأن الأفضلية تكون للعناصر القادرة على إجتياز الإختبارات المختلفة وفق المعايير المحددة ودون النظر لأى إعتبارات أخرى .

ووجه القائد العام الشكر للقائمين والمشرفين على مكتب التنسيق بالكلية الحربية وما يقدمه من تسهيلات وخدمات للطلبة من شأنها توفير الوقت والمجهود خلال كافة الإجراءات وبما يضمن تحقيق مبدأ المساواة والشفافية والنزاهة بين كافة المتقدمين ، متمنياً التوفيق والنجاح لكل الطلبة وأن يتمكنوا من إجتياز الإختبارات التى تؤهلهم بأن يكونوا شريان جديد ينبض داخل القوات المسلحة .

حضر الجولة عدد من قادة القوات المسلحة .