12 مليار يورو استثمارات مصرية في كوت ديفوار

أسدل الستار على فعاليات أسبوع التفاعل الإيفواري العالمي، بالعاصمة السنغالية داكار، بتكريم مصري رفيع المستوي بحصوله على لقب “نانا خولي” والذي يعني الملك خولي ، ممثلًا في المطور العقاري تامر الخولي رئيس مجموعة TK للإنشاءات والتطوير العقاري، والذي تم الاحتفاء به تقديرًا لجهوده وأعماله المميزة في دولة كوت ديفوار.

وجاءت مشاركة الخولي وشركته بفعاليات أسبوع التفاعل الإيفواري، باستعراض ما تم إنجازه من أعمال، ويأتي في مقدمتها، مشروع وزارة الداخلية الخاص بـ 10 الاَف وحدة سكنية، حيث شهد أسبوع التفاعل الإيفواري مباحثات تتعلق بمناقشة المشاريع التنموية للدولة، في مجالات عدة منها الإسكان، والطاقة المتجددة، والبنية التحتية، وذلك وسط مشاركة حكومية رفيعة المستوى، بقيادة رئاسة مجلس الوزراء، إلى جانب وزارات التجارة، والإسكان، والكهرباء والبترول، والتعليم.

وتقديرًا منه لاختياره شريكًا استراتيجيًا للتنمية من قبل دولة كوت ديفوار، حرص الخولي على أن تكون شركته الراعي الرسمي لهذا الحدث الهام.

وبلغ حجم استثمارات الشركة ، ما يتجاوز الـ 12 مليار يورو، والمتوقع بلوغه نحو 35 مليار يورو، بعد إتمام عدد من العقود التي تم مناقشتها، بشكل رسمي.

وأقيم حفل تكريم الخولي، وسط حضور مميز لسفراء العديد من الدول، كالصين، كوريا الجنوبية، إنجلترا، فرنسا، الهند، الإمارات العربية المتحدة، سلطنة عمان، إلى جانب مندوب عن السفارة الأمريكية، فضلًا عن ممثل لوزارة الخارجية السنغالية، نائب رئيس مجلس النواب السنغالي، وزير التعاون والتبادل الأفريقي، فيما قامت وزيرة التعليم الوطني والتعليم التقني والتدريب المهني بدولة كوت ديفوار كانديا كامارا، بتكريم الخولي بالحفل.

يُشار إلى أن المطور العقاري تامر الخولي، سبق وكشف عن نيته في تعظيم الاستفادة من المنتج الوطني خارجيًا، وذلك بالاعتماد على إستيراد أكثر من نحو 15% من المكونات والمنتجات المستخدمة في المشروعات المُقبلة لشركته، من مصر.