هيئة قناة السويس توقع 3 اتفاقيات مع شركات صينية باستثمارات 1.1 مليار دولار

أكد الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس، أنه وقع خلال زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للعاصمة الصينية بكين على ٣ اتفاقيات مع الشركات الصينية بإجمالي استثمارات تصل إلى ١.١ مليار دولار.

وأشار الفريق مميش إلى أن تلك الاتفاقيات هي مشروع منطقة مجموعة شاوندونج روى للمنسوجات ومشروع تاي شان للألواح الجبسية ومشروع شيامن يان جيانج لتصنيع المواد الجديدة وإنشاء معمل تكرير ومجمع البتروكيماويات بمحور قناة السويس.

وأضاف الفريق مميش في تصريحات صحفية، أنه يسعى إلى تنويع الاستثمارات داخل الهيئة لتقويتها اقتصادياً واستثمارياً، وأوضح الفريق مهاب مميش أن المشروع الأول الخاص بالمنسوجات سيوفر حوالي ١٠ آلاف فرصة عمل، وباقي المشروعات مع شركتين صينيتين توفران حوالي ١٠٠٠ فرصة عمل.

وأكد رئيس هيئة قناة السويس أنه يتم التركيز على توفير فرص عمل للشباب المصري وتنويع مصادر الاستثمار في الهيئة الاقتصادية، مؤكداً أن الجانب الصيني لدية تجربة ناجحة في الهيئة الاقتصادية وهي “تيدا” والتي أشار إليها الرئيس السيسي خلال حديثه مع الجانب الصيني.

ووصف الفريق مميش توقيع هذه الاتفاقيات بأنه موفق جداً ، مضيفاً : الشغل ابتدي مش لسه هيبتدي، والهيئة الاقتصادية تتقدم كل يوم والإقبال عليها في زيادة مستمرة.

وأشار الفريق مميش إلى أن الرئيس السيسي بدأ حديثه في لقاءاته مع المسئولين الصينين عن محور قناة السويس والهيئة الاقتصادية وقناة السويس الجديدة وذلك لأن موقع المشروع يجعله الأهم في المنطقة والعالم كله نظراً لعبقرية الموقع، وعبر الفريق مميش عن ترحيب مصر الكبير بأي مستثمر يأتي للاستثمار في منطقة السويس.

مضيفاً: احنا فاتحين ادينا لأي مستثمر يفيد الاستثمار في مصر، منوهاً إلى الاهتمام بتأهيل البنية التحتية للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس وتأهيل العمالة الفنية حتي نكون قادرين على جذب المزيد من الاستثمارات لإقليم قناة السويس بالإضافة إلى تحسين القوانين الضريبية الخاصة بالحوافز الضريبية والاستثمارية.

وأكد الفريق مميش أننا نعمل في كل المجالات في توقيت واحد، مشيراً إلى أن تم التوقيع أيضا اتفاقية مع شركة صينية لإنشاء معمل تكرير ومجمع البتروكيماويات بمحور قناة السويس.

وأوضح مميش أن الجميع مهتم بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس لأنه مشروع صاعد وواعد.

وحول مبادرة “الحزام والطريق” التي أطلقها الرئيس الصيني ودور قناة السويس بها، قال الفريق مهاب مميش إن أسرع قناة تصل بين الشرق والغرب هي قناة السويس، مشيراً إلى أننا نجحنا في اختصار زمن العبور من ٢٢ ساعة إلى ١١ ساعة فقط بمعدل ٥٠٪؜ وهو ما يساعد على عبور السفن العملاقة من قناة السويس والأجيال القادمة من السفن العملاقة .

وشدد رئيس هيئة قناة السويس على ضرورة الاستفادة من كل تلك المميزات في فتح مناطق صناعية ولوجيسيتة تعمل بثقافة القيمة المُضافة خلال الفترة القادمة بالمنطقة الاقتصادية، ورداً على سؤال الاتفاقيات المتوقعة خلال الفترة المقبلة، أكد الفريق مميش أن هناك زيادة في الإقبال على قناة السويس وطلبات للاستثمار في المنطقة الصناعية، مضيفاً: الأهم هو أن تكون البدايات صحيحة حتي تكون النهايات كذلك وندرس كل شيء بعناية.

الإعلانات