فتح باب التعاقد بنظام حق الانتفاع على أراضي المليون ونصف فدان الاثنين المقبل

أكّد عاطر حنورة، رئيس مجلس الإدارة، والعضو المنتدب لشركة “تنمية الريف المصري الجديد”، المسئولة عن تنفيذ وإدارة مشروع استصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان، أن الشركة تفتح باب التعاقد ابتداءً من غد الإثنين بنظام حق الانتفاع على قطع من أراضي مشروع استصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان، بمساحات تبلغ 100 ألف فدان، بمنطقتي غرب المنيا، وامتداد غرب المنيا.

يأتي ذلك في أول تطبيق لآليات هذا النظام الجديد لتخصيص أراضي المشروع، والذي يقر بإمكانية التقدم لاستغلال الأراضي بحق الانتفاع لمدد تصل لـ٢٥ سنة.

وأوضح “حنورة”، أن مجلس إدارة الشركة قد استقرّ على تطبيق هذا الشكل الجديد من الطرح على مساحات أراضٍ بقيمة سنوية 1000 جنيه مقابل حق الانتفاع للفدان، وبزيادة 10% كل 3 سنوات، بحيث تكون أقل مساحة للتعاقد بحق الانتفاع 500 فدان.

كما قرر المجلس أن تصل مدة حق الانتفاع بالأراضي المطروحة حتى 25 سنة، مع مراعاة تطبيق شرط قيام المنتفع بحفر الآبار واستصلاح الأرض خلال سنة من تاريخ التسليم.

ولفت عاطر حنورة، إلى استمرار توافد أعداد كبيرة من مجموعات صغار المزارعين والشباب للاستفادة بالطرح الجديد الذي أعلنت عنه الشركة بدون قرعة وبأسبقية التقدم، وإتمام إجراءات التخصيص بمنطقتي المغرة وغرب المنيا.

وأشار إلى أن الساعات الأولى من فتح باب التقدم وشراء كراسات الشروط، شهدت إقبالًا شديدًا من جانب صغار المزارعين والشباب، والذين تم تخصيص أراضٍ لإعداد منهم بالفعل، ممن أنهوا إجراءات تأسيس شركاتهم وقاموا بسداد نسبة الـ5% من قيمة الأرض عند التعاقد.

وأوضح حنورة، أن عدد الأراضي المطروحة بمنطقة غرب المنيا في هذا الطرح الجديد يبلغ 274 قطعة، منها 121 قطعة بها آبار جوفية، و153 قطعة بدون آبار، بأسعار 48 ألف جنيه للفدان بالأراضى التى تحوى آبارًا، و39 ألفًا للأراضى بدون آبار، مشيرًا إلى أن دفعة التعاقد المقررة هى 5%، ودفعة التسليم 10% للأراضى المتواجد بها آبار، و5% للأراضى بدون آبار، بفائدة سنوية 5% .

وأضاف رئيس مجلس إدارة “الريف المصرى الجديد”، أن فترة السماح من الأقساط ستصل لسنتين للأراضي المتواجد بها آبار، و3 سنوات للأراضي بدون آبار، على أن تكون مدة سداد الأقساط 6 سنوات، مؤكدًا ضرورة تأسيس المتقدمين شركة من أعضاء المجموعة الراغبة في التخصيص بحد أدنى 10 أفراد، وبحد أقصى 23 فردًا، وبرأسمال مدفوع 25% من قيمة الأرض، مع تقديم السجل التجارى والبطاقة الضريبية وشهادة بنكية تفيد بإيداع رأس المال.

وعقب تأسيس الشركة، على الراغبين في التعاقد التقدم بمستندات شركة الإدارة لتسلم أمر الدفع 5% كدفعة تعاقد، واختيار قطعة الأرض المراد تخصيصها، على أن يكون التخصيص بأولوية سداد دفعة التعاقد.

أما فيما يتعلق بمنطقة المغرة، فقد أكد عاطر حنورة، أن عدد الأراضي المطروحة 119 قطعة، منها 59 قطعة بها آبار جوفية، و60 قطعة بدون آبار، بأسعار 20.900 للفدان بالأراضي التي تحوي آبارًا، و19.200 للأراضي بدون آبار، مضيفًا أن إجراءات التعاقد والتخصيص هي ذاتها، من خلال سداد دفعة التعاقد المقررة وهي 5%، ودفعة التسليم 10% للأراضى المتواجد بها آبار، و5% للأراضي بدون آبار، بفائدة سنوية 5%، مع فترة سماح من الأقساط تصل إلى سنتين للأراضي المتواجد بها آبار، و3 سنوات للأراضي بدون آبار، على أن تكون مدة سداد الأقساط 6 سنوات.

ولفت إلى أهمية، هذا الطرح الجديد لما له من إجراءات من شأنها جذب الجادين دون غيرهم ومساندة المجموعات التي سبق أن تقدمت للطروحات السابقة في استبعاد العناصر غير الجادة من مجموعاتها، من خلال طرح كراسات شروط وأحكام جديدة لهذا الطرح، دون قصر الطرح على المجموعات التي سبق أن فازت في القرعات السابقة أو التي قامت بشراء كراسات الطرح الأول.

وأكد أنه في حال ثبوت عدم جدية أحد أو بعض أفراد المجموعات المتقدمة من قبل، يمكن لرئيس المجموعة إعادة الكراسة القديمة لبنك التعمير والإسكان واسترداد قيمتها المقررة، وتكوين مجموعة جديدة من الجادين فقط والتقدم لطلب تخصيص أرض لهم فى هذا الطرح الجديد بعد شراء كراسة هذا الطرح.

الإعلانات