تنفيذ حملات استباقية على بؤر التلوث.. وإتاحة 831 معدة ضمن منظومة نقل قش الأرز

تلقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، تقريرا من الدكتورة/ ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، حول جهود الوزارة في مجال التصدي لظاهرة نوبات تلوث الهواء الحادة (السحابة السوداء) خلال عام 2018.

وتناول التقرير محاور العمل الرئيسية لوزارة البيئة في مواجهة هذه الظاهرة، من خلال أدوات المتابعة والرصد، وشن الحملات الاستباقية، بالإضافة إلى بذل الجهود لخفض كل من معدلات الحرق المكشوف للمخلفات الزراعية، وعوادم المركبات، والتلوث الناجم من المنشآت الصناعية، وجهود التحكم في الاشتعال الذاتي للمخلفات البلدية الصلبة، فضلاً عن برامج التوعية من خلال وسائل الإعلام لتحقيق الشراكة المجتمعية في مواجهة خطر التلوث.

وأوضحت الوزيرة أن أعمال الرصد التي تقوم بها الوزارة تشمل متابعة مناطق الحصاد والحرق المكشوف، وتحديد مصادر التلوث والمناطق المتأثرة به، ودراسة حركة الرياح، وتحليل انبعاثات مداخن الأنشطة الصناعية، لافتة إلى وجود 90 محطة لرصد ملوثات الهواء المحيط على مستوى الجمهورية، من بينها 50 محطة لقياس تركيز ملوثات الهواء لحظياً، تتصل مباشرة بغرفة العمليات المركزية بجهاز شئون البيئة، بما يتيح اتخاذ الإجراءات الفورية في حال زيادة تركيزات التلوث.

كما أشار التقرير إلى قيام الوزارة بتنفيذ الحملات الاستباقية على بعض بؤر التلوث، بمشاركة شرطة البيئة والمسطحات والمحافظات المعنية، ومنها الحملات على مكامير الفحم بمنطقة أجهور بمحافظة القليوبية، ومناطق حرق الكاوتش بمركز زفتى بمحافظة الغربية، مضيفا أنه يتم عقد اجتماعات مع المسئولين عن الصناعات الكبرى مثل الاسمنت والحديد، لخفض الأحمال أثناء نوبات تلوث الهواء الحادة، فضلاً عن متابعة الوزارة لجهودها للسيطرة على المقالب التي تؤثر على هواء القاهرة الكبرى طوال العام من خلال معدات وأفراد لمنع الاشتعال الذاتي فور حدوثه.

الإعلانات