تفاصيل أول اجتماع لـ«السيسي» مع المحافظين الجدد ونوابهم

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتماعًا، اليوم الخميس، مع المحافظين بعد أدائهم اليمين الدستورية أمامه، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية.

 

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس أعرب في بداية الاجتماع عن أطيب تمنياته للمحافظين بالتوفيق والنجاح في أداء مهام مناصبهم، مؤكداً أن مصر تنتظر الكثير من الجهد والعمل الجماعي والتفاني لمواصلة التنمية والبناء، وهو الأمر الذي يتطلب الطاقة الإيجابية والقدرة على تحقيق الإنجازات وبث الأمل في نفوس المواطنين.

 

كما كلف الرئيس المحافظين ببذل أقصى الجهد لخدمة المواطنين وتلبية احتياجاتهم كل في محافظته، واستغلال الميزات التنافسية في كل محافظة وتحويلها إلى فرص استثمارية بما ينعكس على توفير فرص عمل جديدة للشباب، وتطوير المحافظة ومواردها وتحسين مستوى المعيشة بها.

 

ووجه الرئيس المحافظين بالاستماع إلى مشكلات المواطنين، والتواصل المستمر معهم، ووضع حلول مبتكرة وغير تقليدية بأسلوب يتسم بإنكار الذات والتحلي بالضمير الوطني اليقظ ومكافحة الفساد والإهمال.

 

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس أوضح أن هذه المرحلة تتسم بالتركيز على بناء الإنسان المصري من حيث توفير التعليم المتميز للارتقاء بقدراته ومهاراته، وتأهيله للمستقبل، ومن حيث توفير الرعاية الطبية الجيدة والبيئة النظيفة والمياه النقية والغذاء السليم وظروف العمل المناسبة، فضلاً عن إحياء منظومة القيم المصرية العظيمة من خلال تحفيز السلوكيات الجيدة بما يسهم في نشرها وتعزيزها في ثقافتنا، وكذلك تفعيل البرامج التثقيفية والترفيهية للشباب من خلال قصور الثقافة والأندية الرياضية والاجتماعية ومراكز الشباب.

 

وطالب الرئيس المحافظين بتطوير أداء الجهاز الإداري للدولة، والعمل على تنمية مهارات العاملين ورفع كفاءاتهم وتمكينهم وإرساء مبادئ المحاسبة والمسائلة، والانضباط والالتزام، والثواب والعقاب، وبحيث تتم إثابة وتحفيز المتميزين وأصحاب الضمائر، ومحاسبة المهملين والفاسدين، مشدداً على أن تكون معايير الكفاءة والنزاهة والحرص على خدمة المواطنين هي المعايير الأساسية لاختيار المعاونين وقيادات المحافظة.

 

وذكر السفير بسام راضي أن الرئيس وجه بالتركيز خلال الفترة المقبلة على ضبط الأسعار ومكافحة الغلاء في الأسواق والتأكد من توافر الاحتياجات اليومية للمواطنين من السلع الأساسية والخدمات، وضبط المرافق الداخلية كالمواصلات ووسائل الانتقال.

 

وشدد على التنسيق السريع والفعال مع الوزارات والأجهزة المعنية بالدولة في هذا الشأن. كما وجه الرئيس بإزالة أية تعديات على نهر النيل ومراقبة كافة الأعمال التي قد تؤدي إلى تلوثه، وتوعية المواطنين بأهمية الحفاظ على مجري النهر نظيفاً ونقياً وأثر ذلك على صحتهم وصحة أبنائهم والأجيال المقبلة.

 

ولفت الرئيس خلال الاجتماع إلى ضرورة مكافحة الفساد بجميع صوره، للحد منه والتشجيع على كشفه واتخاذ الإجراءات الفورية للتحقيق في أية حالات فساد طبقاً للقانون.

 

ووجه الرئيس المحافظين بإشراك المواطنين في القرارات المهمة بمحافظاتهم التي تمس أمنهم وصحتهم، والمتابعة الميدانية للأوضاع في المحافظات بهدف الاكتشاف المبكر للمشكلات والأزمات ومنع حدوثها أو تفاقمها حال حدوثها.

 

وأضاف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي أن المحافظين، أكدوا على بذلهم أقصى الجهد لتحسين معدلات الأداء والإنجاز في محافظاتهم، في ضوء ما تسعى إليه مصر من تحقيق نهضة تنموية ملموسة تنعكس آثارها على الحياة اليومية للمواطنين. كما أوضح المحافظين حرصهم على تبني السياسات والأفكار المبتكرة غير التقليدية للتغلب على التحديات المختلفة التي تواجهها مصر.

الإعلانات