عامر: مصر اتخذت خطوات إيجابية لمعالجة اختلالات الاقتصاد الكلي

قال طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، إن مصر اتخذت خطوات إيجابية لمعالجة الاختلالات على مستوى الاقتصاد الكلي؛ ما يدعم تحسن مؤشرات الاقتصاد على نحو فاق التوقعات وشجع صانعي السياسات في مصر على اتخاذ المزيد من الخطوات الإصلاحية.

وأضاف “عامر”،في تصريحات له على هامش مشاركته بالاجتماعات السنوية للبنك الإفريقي للتنمية بمدينة بوسان بكوريا الجنوبية، أن مصر مستمرة في طريقها لنقل الاقتصاد لمكانة غير مسبوقة، وهو أمر لم يكن من الممكن تحقيقه بدون وجود قيادة شجاعة، وإرادة سياسية، مشيراً إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أظهر شجاعة كبيرة في مواجهة المشكلات والتصدي لها، وقام بالدعم والتأييد لاتخاذ القرارات الصعبة.

وأوضح أن قرار تحرير سعر الصرف في مصر كان أحد القرارات الاقتصادية العظيمة التي اتخذت، حيث أدى إلى تحسن الحساب الجاري في مصر بنحو 64% في عام واحد، وساهم فى ارتفاع صافي الاحتياطيات الدولية ليغطي 9 أشهر من الواردات، وانخفاض معدل البطالة بنسبة 3%، فضلا عن تراجع التضخم من 33% إلى 13%،

وتابع عامر: “هذه المؤشرات تؤكد الأداء القوى للاقتصاد حيث حقق معدل النمو الاقتصادي 5.3% خلال الربع الأخير”.

وأضاف محافظ البنك المركز: “مصر بحاجة إلى التعاون والعمل معًا في إفريقيا، وفي حاجة إلى أن يكون لدينا ثقة متبادلة فيما بيننا، فنحن ندرك جيدًا في مصر أن مصيرنا هو مصير واحد ومشترك، ويجب أن نؤمن جميعًا بذلك ونفكر من هذا المنطلق وإنني آمل أن تأخذنا المناقشات التي سوف تتم خلال الأيام القليلة القادمة صوب هذا الاتجاه”.

الإعلانات