“قابيل” يبحث مع شركة جيليتا الألمانية إنشاء أول مصنع لإنتاج الجيلاتين بمدينة الجلود

اجتمع المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة مع وفد من شركة جيليتا الألمانية – إحدى كبريات الشركات العالمية – العاملة فى مجال تصنيع وإنتاج الجيلاتين؛ لبحث رغبة الشركة فى إنشاء مصنع لإنتاج الجيلاتين فى مدينة الجلود بالروبيكى.

وأشار الوزير إلى أن هذا المشروع -حال تنفيذه- يعد هو الأول من نوعه فى إنتاج الجيلاتين فى مصر، كما يعد أيضا المشروع الأول للشركة فى منطقة الشرق الأوسط ، لافتا إلى أن مقترح إنشاء المصنع بمدينة الجلود بالروبيكى يأتى فى إطار تعظيم الاستفادة من المخلفات الناتجة عن عملية دباغة الجلود واستخدامها فى تصنيع الجيلاتين حيث تعد الجلود هى المصدر الرئيسى لاستخراج مكون الجيلاتين ومن ثم إعادة تصنيعه، وهو الامر الذى يحقق اهداف استراتيجية الوزارة لتعميق صناعة الجلود من خلال استكمال حلقات سلاسل الانتاج داخل هذه الصناعة الواعدة.

وأكد قابيل على الجدوى الاقتصادية الكبيرة من إنتاج وتصنيع الجيلاتين محليا نظرا لدخوله فى مختلف الصناعات الغذائية والدوائية وغيرها حيث سيعمل المصنع الجديد على تلبية احتياجات الصناعة المحلية من الجيلاتين بدلا من استيرادها بالكامل من الخارج ، كما سيتم توجيه جزء من الإنتاج بهدف التصدير للخارج٠

وتابع الوزير أن الشركة الالمانية تمتلك أكثر من ٢١ خط إنتاج فى ١٣ دولة على مستوى العالم فى كل من المكسيك، الولايات المتحدة الامريكية، الصين، وجنوب إفريقيا وغيرها حيث تعد من كبريات الشركات العالمية المتخصصة فى إنتاج الجيلاتين الطبى والغذائى والصناعى المستخدم فى مستحضرات التجميل وغيرها من المنتجات.

وأكد قابيل حرص الحكومة على تسريع وتيرة النمو الاقتصادي من خلال تحسين بيئة الأعمال لتكون جاذبة للإستثمار، لافتا فى هذا الإطار إلى قيام الحكومة بتعديل منظومة التشريعات الخاصة بالأعمال والتي تضمنت إصدار قانون الاستثمار الجديد وقانون التراخيص الصناعية واللذان لعبا دورًا محوريًا في تشجيع المستثمرين الأجانب على ضخ استثماراتهم في مصر الامر الذى يجعل من السوق المصرى أكثر جذبًا وإنفتاحًا للإستثمار من أي وقت مضى.

ومن جانبه، اكد ميشيل فان الرئيس التنفيذى للعمليات بشركة جيليتا اعتزام الشركة القيام بدراسة جدوى شاملة خلال المرحلة المقبلة حول انشاء مصنعها فى مصر والتى تعد أحد أهم المقاصد الإستثمارية المحتملة للشركة فى منطقة الشرق الاوسط حيث يعد السوق المصرى من الاسواق الكبيرة، لافتا فى هذا الصدد إلى أن الطاقة الانتاجية المتوقعة للمصنع ستتراوح بين ٣٠٠- ٤٠٠ ألف طن سنويا.

وأشار إلى أن توافر المواد الخام وجودتها يعد ركيزة اساسية للشركة فى اتخاذ قرار الاستثمار فى اى دولة وهو ما شجع الشركة على اختيار مصر نظرا لتوافر مدينة متكاملة للجلود بالروبيكى، مشيدًا بالتطور الكبير الذى شهده خلال زيارته لمنطقة الروبيكى خاصة فيما يتعلق بخطوط الانتاج والتكنولوجيا المتطورة المستخدمة في التصنيع فضلًا عن جودة المنتجات والخامات التى سيتم استخدامها في تصنيع مادة الجيلاتين.

الإعلانات