اليورو يرتفع مع انحسار التوتر السياسي في إيطاليا وصعود الأسواق

من: رويترز 

ارتفع اليورو اليوم الاثنين، بعد أن خفت حدة التوترات السياسية في إيطاليا مما يدعم تعافي الإقبال علي المخاطرة، مع تراجع الاهتمام بالمخاوف من تصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة وغيرها من الاقتصادات الكبرى.

وأكدت بيانات الوظائف الأمريكية الصادرة الأسبوع الماضي والتي جاءت أفضل من التوقعات قوة اقتصاد الولايات المتحدة، وأضحى رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لأسعار الفائدة الشهر الحالي أمرا شبه مؤكد فضلا عن تنامي التوقعات لزيادة رابعة للفائدة هذا العام، وهي عوامل ساهمت في ارتفاع الدولار في الآونة الأخيرة.

ولكن في ظل وجود دلائل على انحسار حالة عدم اليقين في إيطاليا في الوقت الذي تشكل فيه حكومة جديدة، تمكن اليورو من تحقيق بعض المكاسب.

كما ساهم صعود أسواق الأسهم في تجاهل المستثمرين للمخاوف من تضرر النمو جراء الخلافات التجارية بين أكبر اقتصادات في العالم.

وارتفع اليورو نصف بالمئة إلى 1.1714 دولار مبتعدا عن أقل مستوياته في 2018 البالغ 1.151 دولار الذي هوى إليه الأسبوع الماضي.

ونزل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات، بنسبة 0.3 بالمئة إلى 93.892 . وتخلى الدولار أيضا عن جزء من المكاسب التي حققها في وقت سابق أمام الين الياباني.

وارتفع الدولار الأسترالي 0.8 بالمئة إلى أعلى مستوياته منذ أبريل نيسان بفعل تحسن الشهية للمخاطرة وبيانات محلية تظهر أرباحا قوية لشركات وارتفاعا في مبيعات التجزئة.

وزاد الدولار النيوزيلندي 0.4 بالمئة إلى 0.7016 دولار أمريكي، بينما تراجع الدولار الكندي نصف بالمئة.

وارتفع اليورو 0.3 بالمئة أمام الفرنك السويسري إلى 1.1547 فرنك، مع انتعاش الشهية للمخاطرة الذي أثر سلبا على العملة السويسرية التي عادة ما ترتفع في أوقات الضبابية بالسوق.

الإعلانات