الصين: مزايا محادثات التجارة مع أمريكا مرهونة بوقف الرسوم

(رويترز)

قالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) يوم الأحد عقب محادثات تجارية رفيعة المستوي بين الولايات المتحدة والصين في بكين إنه في حالة تطبيق واشنطن عقوبات تجارية بما في ذلك فرض رسوم فإن جميع النتائج التي أسفرت عنها المحادثات التجارية ستكون لاغية.

وأضافت الوكالة الرسمية أن الصين راغبة في زيادة الواردات من عدة دول من بينها الولايات المتحدة قائلة إن الإصلاح والانفتاح وزيادة الطلب المحلي استراتيجية وطنية لبكين.

وصدر البيان عقب انتهاء المحادثات بين وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس وليو خه نائب رئيس الوزراء الصيني.

وتبادلت الولايات المتحدة والصين التهديدات بفرض رسوم على منتجات تصل قيمتها إلى 150 مليار دولار لكل منهما.

وحينما ظهرت بوادر هدنة بين الطرفين، حذر البيت الأبيض الأسبوع الماضي من أنه سيمضي قدما في فرض رسوم على واردات صينية بقيمة 50 مليار دولار، إضافة إلى قيود على الاستثمارات الصينية في الولايات المتحدة وتشديد القيود على الصادرات.

وصل روس إلى بكين يوم السبت لإجراء محادثات بعدما جددت إدارة الرئيس دونالد ترامب تهديداتها للصين بفرض رسوم، وفي ظل استياء حلفاء رئيسيين للولايات المتحدة تجاه واشنطن بعدما شملتهم رسوم الصلب والألومنيوم.

وأشاد روس في تعليق موجز أمام الصحفيين، مخاطبا ليو في في مستهل محادثاتهما الرسمية، بلغة المحادثات بينهما قائلا ”اتسمت اجتماعاتنا حتى الآن بالود والصراحة، وغطت بعض الموضوعات المفيدة بخصوص صادرات معينة“.

واكتفى ليو في كلمته بالترحيب بروس.

ولم يذكر المسؤولان مزيدا من التفاصيل لوسائل الإعلام، ومن المنتظر أن يغادر روس بكين في وقت لاحق يوم الأحد.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين يوم السبت إن الولايات المتحدة تريد من تلك المحادثات أن تسفر عن ضمانات لمشتريات طويلة الأجل لسلع أولية أمريكية في قطاعي الزراعة والطاقة، للمساهمة في تقليص العجز التجاري لواشنطن.

ويريد الفريق الأمريكي أيضا ضمان حماية أكبر لحقوق الملكية الفكرية، وإنهاء الدعم الصيني الذي يساهم في إنتاج مفرط من الصلب والألومنيوم.

 

الإعلانات