الاحتجاجات تدفع الأردن إلى وقف قرار رفع أسعار المحروقات

من: اقتصاد مصر ووكالات

قررت المملكة الأردنية الهاشمية وقف قرار رفع أسعار المحروقات، بعد الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال اليومين الماضيين.

وقررت الحكومة الأردنية، الأسبوع الماضي، رفع أسعار المشتقات النفطية بداية من يونيو الجاري، بنسبة تتراوح بين 4.8 و5.5 %.

وهذه هي المرة الخامسة التي ترفع فيها الحكومة أسعار المشتقات النفطية منذ مطلع العام الحالي.

واحتشد آلاف المواطنين الأردنيين استجابة لدعوة النقابات المهنية الأردنية، احتجاجا على رفع أسعار المحروقات والكهرباء.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية “بترا”، إن الملك عبدالله الثاني وجه رئيس الوزراء هاني الملقي بعقد اجتماع للجنة تسعير المشتقات النفطية ومجلس مفوضي الهيئة وتوجيههم لوقف قرارات تعديل تعرفة المحروقات والكهرباء لشهر يونيو الحالي والمتخذ من قبل لجنة تسعير المحروقات ومجلس الهيئة والبالغة تكلفته على الخزينة 16 مليون دينار.

وقال رئيس الوزراء في كتاب وجهه للوزراء إنه تقرر وقف العمل بقرار لجنة تسعير المحروقات نظرا للظروف الاقتصادية في شهر رمضان المبارك على الرغم من ارتفاع أسعار النفط عالميا وبمعدل كبير بعد ان وصل معدل سعر برميل النفط 77 دولارا في شهر أيار الماضي.

وتتغير أسعار المحروقات في الأردن شهرياً، ومنذ عام 2008 وتصدر لجنة تسعير المحروقات قرارها بتعرفة شهرية وفقاً للمتغيرات العالمية والمحلية.

وتنفذ الأردن برنامج إصلاح اقتصادي شاق مع صندوق النقد الدولي منذ أغسطس 2016، ويضمن حصول المملكة الهاشمية على قرض بقيمة 723 مليون دولار على مدار ثلاث سنوات.

الإعلانات