“افريكسيم” يبدأ الجولة التحضيرية الأولى لمعرض التجارة البينية الإفريقية المقرر عقده بالقاهرة

(بيان)

عقد البنك الإفريقى للتصدير والإستيراد “افريكسيمبنك” أمس مؤتمرا للاعلان عن انطلاق فعاليات للتحضير لمعرض التجارة الإفريقية البينية (IATF2018) المقرر عقده فى الفترة من 11-17 ديسمبر 2018 فى القاهرة وذلك بالتعاون مع الاتحاد الإفريقى وهيئة تنمية الصادرات ممثلة عن وزارة التجارة والصناعه المصرية وعدد من الجهات الأخرى .

ويستهدف معرض التجارة البينية الإفريقية تعميق الروابط التجاريه بين الدول الإفريقية وتدعيم تطبيق اتفاقية منطقة التجارة الحرة الإفريقيه.

و عقد البنك جلسة نقاشيه تحت عنوان”نحو استراتيجية لتعميق التجارة بين مصر وافريقيا”بمشاركة اوسيجن اباسجو رئيس نيجيريا السابق ورئيس اللجنة الاستشارية لمعرض التجارة البينية الافريقية 2018 وطارق قابيل وزير التجارة والصناعه المصرى وبانديكيت اوراما رئيس البنك الإفريقى للتصدير والإستيراد واحمد السويدى رئيس مجموعة السويدى ممثلا عن القطاع الخاص.

وقال أوسيجن اباسجو رئيس دولة نيجيريا السابق إن الدول الافريقية  تختلف فى امكانياتها ومواردها ،ومصر وجنوب افريقيا ونيجيريا من الدول التى لديها امكانيات كبيرة وقادرة على النمو وقيادة التحول فى قارة افريقيا.واضاف ان هذه الدول الثلاث قادرة على تفعيل اتفاق التجارة الحرة الافريقية التى تحتاج الى جهود كبيرة لتوسيع نطاقها ومشاركة المزيد من الدول الافريقية فيها ،موضحا ان “القطار قد انطلق بالفعل ” وان الدول التى لم توقع بعد على إتفاقية التجارة الحرة الإفريقية عليها أن تلحق به.

وقال بانديكيت اوراما رئيس البنك الإفريقى للتصدير والإستيراد إن معرض التجارة البينية الإفريقية يعتبر جزء من مبادرات افريكسيمبنك لمواجهه تحديات انخفاض حجم التجارة البينية الإفريقية والتى ترجع بشكل أساسى الى نقص المعلومات عن الأسواق بين دول القارة.

وأضاف أن كثير من رجال الأعمال لا يعلمون أن هناك العديد من المنتجات التى يقومون باستيرادها من خارج القارة يستطيعون الحصول عليها من دول داخل القارة بأسعار أقل.

وذكر اوراما أن معرض التجارة البينية الإفريقية وهو الأول من نوعه سيوفر منصه لتبادل المعلومات عن الأسواق والحوار واللقاء بين أصحاب الأعمال ،كما يتيح المؤتمر فرصه لعقد العديد من الصفقات التجارية والحصول على معلومات حول الفرص الإستثماريه.

وأكد طارق قابيل وزير التجارة والصناعة المصرى على أهمية  توقيع اتفاقية منطقة التجارة الحرة الافريقية والتي تعتبر خطوة رئيسية نحو التكامل الإقليمي ،مشيرا إلى أنه من المتوقع  أن تؤدى هذه الاتفاقية الى زيادة حجم التجارة بين الدول الأفريقية بنسبة 52٪ و إزالة 90% من التعريفات الجمركية بين دول المنطقة الحرة بحلول عام 2022.

وقال احمد السويدى إن هناك العديد من الفرص الواعدة للتجارة والاستثمار فى افريقيا يجب العمل على استغلالها وان هناك تقارب فى العادات والتقاليد بين مصر والشعوب الافريقية يمكن من زيادة التعاون الاقتصادى والتجارى بين دول القارة.

ويعتبر مؤتمر القاهرة الذى تم عقده أمس المحطة الأولى فى برنامج الترويج لمعرض التجارة البينية الإفريقية 2018 وسيتم عقد سلسله من المؤتمرات الأخرى فى عدة دول منها جنوب افريقيا ونيجيريا وكينيا وكوت دى فوار.

ويقدم معرض التجارة البينية الإفريقيه عدة الآليات الجديدة لدفع التجارة البينية منها بوابة للخدمات الالكترونية وأجنحه للبلدان المشاركه ومعرض الكترونى مستمر للمساندة المعرض الفعلى الذى سيعقد فى ديسمبر المقبل.

الإعلانات