بلاغ للنائب العام يتهم حمدين صباحي بالانضمام لجماعة إرهابية

تقدم المحامى محمد بشر ببلاغ إلى النائب العام المستشار نبيل صادق، ضد حمدين صباحى المرشح الرئاسى السابق، بسبب تصريحاته الأخيرة حول رئيس الجمهورية، والنظام السياسى بالبلاد.

وجاء فى البلاغ الذى حمل رقم 9511 عرائض النائب العام، أن المبلغ ضده عقد اجتماعا تنظيميا فى شقة، ودعا المواطنين إلى الاجتماع دون تمييز مدعيا قيادته لتنظيم غير رسمى بالمخالفة لقانون الأحزاب ويدعى ” الحركة المدنية الديمقراطية”، من أهدافه الرئيسية التحريضية على قلب نظام الحكم فى الدولة .

وأضاف: ” تعمد المبلغ فى حقه إذاعة اخبار فى الخارج والداخل تنطوى على إشاعات وبيانات كاذبة حول الأوضاع الداخلية للبلاد ،وأن السلطة داخل مصر استبدادية قمعية، تضر بمصالح الشعب مما يؤدى إلى إضعاف الثقة بالدولة والنيل من هيبتها واعتبارها”.

وذكر، أن حمدين صباحى اعترف باشتراكه مع معصوم مرزوق وباقى متهمى القضية، فى الدعوة للتظاهر، وتنفيذ أهداف الجماعة الإرهابية.

كما تقدم سمير صبرى المحامى ببلاغ للنائب العام ونيابة أمن الدولة العليا ضد حمدين صباحى، وذلك عن التصريحات التى يتعمد الإدلاء بها للتطاول على الدولة رئيساً، والقوات مسلحة ووزارة الداخلية، والأكثر من ذلك حملة التأييد التى يعتقد بها أنه سيقلب الرأى العام ضد أجهزة الدولة من جراء القبض على الإخوانى الإرهابى معصوم مرزوق حسين متجاهلاً أنه ارتكب العديد من الجرائم التى تتعلق بأمن الدولة وتزعزع الثقة وتروع المواطنين وأنه يسلك ذات مسلك معصوم مرزوق من فترة سابقة ممتدة حتى الآن مثتثمراً الجرائم التى ارتكبها معصوم مرزوق ضد الدولة لإعادة إظهارة إلى المشهد السياسى متناسياً أنه أصبح قناعاً مزوراً ينفره الشعب بالكامل حسبما جاء بالبلاغ.

وأضاف صبرى  أنه بعد اكتشاف الشعب المصرى كذب وخداع هذه الوجوة الذائفة وارتمائها فى أحضان الجماعة الإرهابية تناسوا كذلك الجرائم التى ارتكبوها وبعضها جرائم جنائية مثل جريمة النصب التى أقترفتها ابنته سلمى صباحى وقدمت للمحاكمة عنها، تناسى حمدين صباحى أنه فشل فشلاً زريعاً فى أية انتخابات تقدم إليه، ورسب فيها لقاع الهوية، ولم ينجح فى الحصول على أية مناصب سياسية، ولم يستطع الرد على سؤال يطرحة المواطن المصرى العادى من أين يتكسب حمدين صباحى وما هى الوظيفة التى يعمل بها وما هى مصادر أمواله التى ينفق منها.

وأشار البلاغ أن السؤال الأكثر إلحاحاً لماذا طرد عبد الحكيم ابن الزعيم الراحل جمال عبد الناصر حمدين من أمام قبر الرئيس جمال عبد الناصر، قائلاً له لقد غششتنا جميعاً أنت إخوانى وتروج وتعمل لصالح الإخوان.

وختم سمير صبرى بلاغه قائلا إن هناك 12 بلاغاً مقدم منه ومن أخرين ضد حمدين صباحى عن وقائع تخل بأمن وسلامة الدولة وما زالت قيد تحقيقات وبهذا البلاغ ناشد المحامى المذكور المحامى العام الأول لنيابات أمن الدولة العليا لتحريك كافة البلاغات إظهاراً للحقيقة وتحقيقا لأبسط قواعد العدالة، وللتحقيق مع حمدين لانضمامة إلى جماعة محظورة أسست على خلاف أحكام القانون.