مرتضى منصور: وزير الرياضة تدخل لحل أزمة وقف نشاط الزمالك

كشف مرتضى منصور، رئيس نادى الزمالك، أن قرار تجميد النشاط الرياضى والانسحاب من مسابقة الدورى الممتاز أصبح فى يد الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، ورموز النادى الذى عقدوا جلسة معه منذ ساعات بسبب هذه الأزمة.

وقال مرتضى منصور، فى تصريحات لموقع الزمالك الرسمى، إنه تحدث مع وزير الرياضة وبعض رموز النادى الذين أكدوا الدعوة لعقد اجتماع بينهم للرد على الهجوم الذى يتعرض له النادى، من وجه نظره.

حيث أشار مرتضى منصور في فيديو للموقع الرسمي لنادي الزمالك “لقد قمت بإرسال قرار تجميد النشاط لجميع الاتحادات، الزمالك ليس فوق القانون، لكننا نريد حل للأزمة التي نشبت بدون داع”.

وواصل “وزير الشباب والرياضة تحدث معي، والأمر متروك له الأن، بجانب تدخل رموز عديدة من نادي الزمالك، ما سيتم الاتفاق عليه سأقوم بتنفيذه، في النهاية أنا رجل دولة”.

وتابع “لن نرضخ للظلم، ونعرف كيف نجلب حقوقنا، لا اجد أي سبب للأزمة الأخيرة، كيف يتم التحقيق مع رئيس نادي وفر فائض في ميزانية النادي 270 مليون جنيه، بجانب منشآت عديدة”.

واستمر “لقد تبرعت للزمالك بأكثر من 150 مليون جنيه، الأموال التي كانت هدايا من تركي آل الشيخ تركتها للزمالك من أجل الصفقات والمدرب”.

وشدد مرتضى منصور على أن الزمالك يعيش حالة ازدهار فى الوقت الحالى، بعدما أصبح فائض الميزانية 270 مليون جنيه بعدما كانت المديونية تبلغ 306 مليون جنيه، كما وصلت قيمة إنشاءات النادى لـ150 مليون جنيه وإيجار المحل الواد 50 ألف جنيه شهريا، مشدداً فى الوقت نفسه تبرعه بالعديد من المبالغ التى حصل عليها بشكل شخصى لتدعيم الزمالك وهى 50 مليون جنيه للتعاقد مع جروس و18 مليون جنيه لضم حمدى النقاز و88 مليون جنيه لشراء فرجانى ساسى وفضل التبرع بكل هذه الأموال للنادى.

وصرح “لم اقم باختلاس أموال النادي وقمت بتسديد الضرائب، نحن في عمل تطوعي ولم نتربح من النادي مثلما فعل أخرون”.

واختتم رئيس نادي الزمالك تصريحاته بالفيديو قائلا “مسألة تجميد النشاط في الوقت الحالي متروكة لوزير الرياضة، انتظر اتفاقه مع رموز النادي”.