وزير الموارد المائية: قناطر أسيوط مشروع متعدد الأغراض يوفر فرص عمل

استعرض الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، أهم مشروعات وخطط الوزارة واستراتيجية الموارد المائية، كما استعرض أعمال تطوير الري الحديث، فضلا عن استعراض مراحل أعمال تطهير الترع والمصارف.

كما استعرض وزير الري أيضًا مشروع قناطر أسيوط الجديدة، فضلا عن دعم دول حوض النيل ومشروع الخط الملاحي مع بحيرة فيكتوريا وأنه تم دعم جميع دول حوض النيل بتكلفة 40 مليون جنيه، واستعرض الوزير دراسة تحديث المياه الجوفية.

وقال إن مشروع قناطر أسيوط الجديدة ومحطتها الكهرومائية البالغ تكلفتها 6.5 مليارات جنيه يمثل نقطة تحول في تاريخ المنشآت الكبرى على مجرى النيل الرئيسي، موضحا أن المشروع يخدم 5 محافظات هي: أسيوط، والمنيا، وبني سويف، والفيوم، والجيزة.

وأضاف أن المشروع يسهم في تحسين الري بمليون و600 ألف فدان، بالإضافة إلى توليد الكهرباء منه، وتحسين الحالة المرورية والملاحة النهرية ويشمل محطة كهرباء لإنتاج طاقة كهرومائية نظيفة، من خلال 4 توربينات بإجمالي طاقة منتجة 32 ميجاوات توفر نحو 15 مليون دولار سنويا حال إنتاج نفس الكمية من الطاقة باستخدام الوقود التقليدي، فضلًا عن تدعيم قنطرة فم ترعة الإبراهيمية وإعادة تأهيلها، وتزويدها ببوابات حديثة تعمل بنظام هيدروليكي للفتح والإغلاق، وكوبري أعلى القنطرة مكون من 4 حارات حمولة 70 طنا لربط شرق وغرب النيل، وتحسين الري في زمام إقليم مصر الوسطى، والواقع خلف فم ترعة الإبراهيمية في مساحة 1.65 مليون فدان، وتحسين الملاحة النهرية من خلال إنشاء هويسين ملاحيين من الدرجة الأولى وتوفير منظومة تحكم على أحدث النظم العالمية للتحكم في التصرفات والمناسيب.

وقال وزير الري: نظمنا حملات إعلانية لتوعية الأطفال، وتم وضع مناطق جديدة في نجع حمادي وأسيوط على رأس خطط التنمية لإقامة مشروعات بها لتوفير فرص عمل وتشجيع السياحة.

وأضاف عبد العاطي، أنه تم تنفيذ 930 مشروعًا في 11 محافظة بإجمالي 12 مليار جنيه بالوجه القبلي.

و إن المردود من تنفيذ مشروعات الوزارة، يتمثل فى حماية البلاد من أخطار الفيضانات وموجات الجفاف، فضلا عن توليد كهرباء نظيفة، والحفاظ على الملاحة النهرية، وزيادة قدرة حركة النقل النهرى والنقل البرى، وتنشيط حركة السياحة.

وكشف وزير الرى عن تخصيص الدولة لمبلغ 30 مليار جنيه خلال 4 سنوات من العام 2014 وحتى 2018، لتحسين منظومة إ دارة المياه وحماية المدن والقرى والشواطئ من السيول والغرق وأعمال الصيانة والتطهير وحماية المجارى المائية وصيانة وإحلال المنشآت المائية.

وأضاف  أن من ضمن الأهداف أيضا رفع كفاءة إدارة مياه الرى، وترشيد استهلاك المياه، ووصولها لكافة المنتفعين، ودعم البنية الأساسية لمشروعات التوسع الزراعى الرأسى، سواء بإنشاء المحطات أو الترع أو الأعمال الصناعية أو بالاستغلال الأمثل للمخزون الجوفى، وخلق مساحات على جسور الترع لإقامة مشاتل ومتنزهات تحقق فرص عمل بمعدل 1 فرصة لكل 100 متر مربع.

وأوضح، أن مشروع “ممشى مصر”، بطول 110 كم، نفذ بتكلفة 220 مليون جنيه فى عدة محافظات.

ويشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، افتتاح عدد من المشروعات القومية بمحافظات الصعيد: أسيوط، وبني سويف، وسوهاج.

ويفتتح الرئيس السيسي قناطر أسيوط الجديدة ومحطتها الكهرومائية التي تضم 4 توربينات لتوليد الكهرباء من الطاقة المائية، وتعد القناطر أكبر مشروع مائي على نهر النيل بعد السد العالي، ومن المشروعات التي نفذتها الدولة لتنظيم إدارة المياه في مجال الزراعة والري في 5 محافظات بصعيد مصر. كما يفتتح الرئيس مشروعات أخرى بجانب قناطر أسيوط من شأنها توفير الآلاف من فرص العمل وتخدم الملايين من المواطنين بالصعيد، مثل متحف سوهاج الذي يضم مئات القطع الأثرية النادرة من خلال 4 محاور للعرض المتحفي الحديث، ومجمعا صناعيا ضخما ببني سويف يوفر 1800 فرصة عمل مباشرة و8 آلاف فرصة عمل غير مباشرة وذلك في إطار عملية التنمية الشاملة التي تشهدها مصر حاليا في جميع القطاعات.