نكشف أخر التطورات في حادث مسطرد الإرهابي

أكد اللواء رضا طبلية، مدير أمن القليوبية، رفع حالة الطوارئ بمحيط الكنائس ودور العبادة والمطرانيات على مستوى المحافظة عقب تفجير إرهابى نفسه بشبرا الخيمة.

وقال مدير الأمن إن قوات الأمن فرضت كردونا أمنيا حول كنيسة العذراء بشبرا الخيمة، وتم نقل أشلاء جثة الإرهابى إلى المستشفى للكشف على هويته.

وطالب “طبلية” قوات الأمن المكلفة بتأمين الكنائس والمنشآت الهامة باليقظة التامة والتعامل بكل حزم مع أى حالات خارجة عن القانون وكذا الاشتباه مع أى عناصر مجهولة.

فيما كشفت التحقيقات الأولية أن شخصا مجهولا كان قادما من ناحية الخصوص بالقرب من كوبرى البترول شاهد قوات الأمن أمام كنيسة العذراء، فانتابته حالة من الارتباك وحاول الرجوع من نفس الطريق، فانفجر مكانه، وتوصلت التحريات إلى أن الإرهابى المنتحر كانت مترجلا.

كما وصل منذ قليل، فريق من الأدلة الجنائية لمعاينة موقع تفجير إرهابى نفسه بالقرب من كنيسة العذراء بمسطرد، حيث سيتم تفريغ كاميرات المراقبة الخاصة بالكنيسة والبحث عن كاميرات أخرى لتحديد هوية الشخص الإرهابى .

و قام اللواء محمود عشماوى، محافظ القليوبية، يرافقه اللواء رضا طبلية، مدير أمن القليوبية، بتفقد موقع حادث المحاولة التى قام بها إرهابي استهدف كنيسة العذراء بمسطرد، وفشل فيها بعد مطاردته، ما أدى الى تفجير نفسه.

فيما كشفت التحقيقات الأولية أن شخصا مجهولا كان قادما من ناحية الخصوص بالقرب من كوبرى البترول، شاهد قوات الأمن أمام كنيسة العذراء فانتابته حالة من الارتباك وحاول الرجوع من نفس الطريق فانفجر مكانه، وتوصلت التحريات إلى أن الإرهابي المنتحر كان مترجلا.

وكان النائب العام  المستشار نبيل أحمد صادق قد أمر بفتح تحقيق في واقعة محاولة إرهابى تفجير نفسه أمام كنيسة السيدة العذراء بمنطقة مسطرد بشبرا الخيمة وكلف فريق من النيابة العامة بسرعة الانتقال لمعاينة موقع الحادثة.

و أكدت مصادر أمنية رفيعة المستوى، أن إرهابي كنيسة العذراء مريم بمسطرد حاول الدخول إلى الكنيسة وتفجيرها بحزام ناسف وقنبلة من خلال التخفي في زي عامل لدى إحدى شركات المقاولات الشهيرة والعاملة في إنشاء كوبري بالمنطقة المقابلة للكنيسة.

وأضافت المصادر، أن الإرهابي أخفى الحزام الناسف داخل زي العامل، وعندما اقترب من طابور دخول الكنيسة وأثناء محاولته الرجوع عقب رؤيته التشديدات الأمنية قام بتفجير نفسه على بعد من الكنيسة.

فيما قال القمص عبد المسيح بسيط أستاذ اللاهوت الدفاعي في الكنيسة القبطية الأرثوكسية وكاهن كنيسة العذراء بمسطرد، أن التفجير الانتحاري الذي استهدف الكنيسة وقع على مسافة 10 أمتار من طابور دخول الكنيسة.

وأضاف عبدالمسيح، أن السيدة العذراء مريم حمت شعبها، وأن التفجير عمل إرهابي غاشم يستهدف المصريين جميعًا.

وكشف عبدالمسيح، عن تفاصيل الارهابي، بأنه ارتدي زي إحدى شركات المقاولات التي تقوم ببناء كوبري أمام الكنيسة، وقام بتفجير نفسه، الأمر الذي نتج عنه استشهاد أحد عمال الشركة، وإصابة أمين شرطة بشظايا.

وأكد أن الانتحاري كان يحمل قنبلة أخرى لم تنفجر وقامت الحماية المدنية بالتعامل معها.

وكانت نجحت قوات الأمن بالقليوبية فى إحباط محاولة قيام إرهابي باستهداف كنيسة العذراء بمسطرد بشبرا الخيمة، فيما قام المتهم بتفجير نفسه بواسطة حزام ناسف فى أحد الشوارع بالمنطقة، ولم يسفر الحادث عن وقوع أي إصابات أو خسائر فى الأرواح من قبل قوات الأمن أو المواطنين.

وقال مصدر أمنى مسئول بمديرية أمن القليوبية إنه أثناء قيام قوات الأمن المكلفة بتأمين كنيسة العذراء بمنطقة مسطرد بحى شرق شبرا الخيمة بمتابعة الحالة الأمنية شاهدت أحد الأشخاص المجهولين يتجه إلى مبنى الكنيسة وعندما حاولوا الاقتراب منه فر هاربا بطريق شركات البترول من ناحية مسطرد وقام بتفجير نفسه.

وأكد المصدر أنه تم التحفظ على جثة الإرهابى بعد تحولها إلى أشلاء نتيجة الانفجار، فيما لم يسفر الحادث عن وقوع أى إصابات أو ضحايا من قبل قوات الأمن أو المواطنين مؤكدا أن مبنى الكنيسة آمن تماما.

الإعلانات