العربي الأردني يحصل على موافقات لافتتاح فرعا له في الصين

منحت هيئة تنظيم قطاع المصارف والتأمين الصينية البنك العربي موافقتها على تحويل المكتب التمثيلي للبنك في مدينة شنغهاي الصينية إلى فرع متكامل.

وقال البنك في بيان له، إن الخطوة يهدف البنك من خلالها إلى تعزيز تواجده في السوق الصيني من خلال شبكة فروعه العالمية والتي تضم ما يزيد عن 600 فرع عبر 5 قارات.

وأضاف أن البنك العربي يعتبر من أوائل المؤسسات المصرفية العربية التي كان لها تواجد في الصين حيث افتتح البنك مكتبه التمثيلي الأول في العاصمة الصينية بكين في العام 1985 وتبعه افتتاح مكتبه التمثيلي الثاني في مدينة شانغهاي في العام 1996.

وقال نعمه صباغ المدير العام التنفيذي للبنك العربي: “يعتبر الاقتصاد الصيني ثاني أكبر اقتصاد في العالم وهو يشهد تطورا متواصلاً وانفتاحاً مضطرداً على الاقتصادات العالمية حيث تعمل الشركات الصينية في مختلف القطاعات الحيوية وعبر مختلف المناطق حول العالم بما فيها منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والتي يعتبر البنك العربي من أبرز المصارف فيها”.

واضاف صباغ: “نسعى من خلال تعزيز نمو شبكتنا المصرفية اقليمياً وعالمياً إلى مواصلة تقديم الحلول المصرفية والتمويلية للشركات من المنطقة الراغبة في الوصول إلى الأسواق الإقليمية والعالمية بما فيها الأسواق الآسيوية الواعدة إلى جانب تلبية احتياجات الشركات العالمية العاملة في المنطقة بما فيها الشركات الصينية”.

وأضاف صباغ أن البنك العربي ساهم في تمويل العديد من المشاريع الاستراتيجية عبر المنطقة وبمليارات الدولارات كانت الشركات الصينية طرفاً فيها لاسيما في قطاعات الإنشاءات والصناعة والبنى التحتية، والبنك العربي سيواصل لعب دوره المحوري في المنطقة على صعيد التمويل التجاري وتمويل المشاريع الحيوية والاستراتيجية بالتعاون مع كبريات الشركات والمصارف الإقليمية والعالمية.