يورومني مصر يناقش قدرة الاقتصاد على التكيف والتعامل مع تحديات القرن الحادي والعشرين  سبتمبر المقبل

يعقد  مؤتمر يورومني مصر بالقاهرة على مدار يومي 4 و5 سبتمبر القادم في شكل جديد وبمشاركة متحدثين جدد وطرح أفكار جديدة تتعلق بموضوع رئيسي هو مرونة وسرعة الاقتصاد المصري وقدرته على التكيف مع التطورات الاقتصادية العالمية في القرن الحادي والعشرين. هل مرّ الاقتصاد المصري فعلياً بأصعب مراحل الإصلاح؟ هل الاقتصاد المصري قادر على الصمود والتكيف مع التحديات المحيطة به والتعامل معها، وما أهمية ذلك؟ كيف يمكن للحكومة والشركات مواصلة الأداء الاقتصادي المتميز وسط عالم مليء بالتغيرات والاضطرابات؟ ما هي أهم الأفكار المبتكرة والتوجهات الحديثة والمشروعات في مصر حالياً؟.

وبحسب بيان صادر من مؤسسة يوروموني حصل “اقتصاد مصر” علي نسخة منه، فإن هذا العام سينضم لمؤتمر يورومني مجموعة من أكبر المتخصصين في مجالات الشمول المالي وتمويل الطاقة الصديقة للبيئة والمشروعات الناشئة والتعليم والتكنولوجيا المالية، في محاولة للإجابة عن هذه التساؤلات.

وقال البيان إنه لأول مرة منذ انطلاقه في مصر، يعقد مؤتمر يورومني ورشة عمل تعليمية تتيح للمسئولين التنفيذيين وأعضاء مجالس إدارات الشركات فهم نشأة وآليات حركة التكنولوجيا المالية بشكل أعمق، وكيف تختلف تلك الحركة عن التوجهات التكنولوجية التقليدية الأخرى في العالم.

وأشار إلى إنّ مؤتمر يورومني يمثل فرصة هامة للمهتمين بالسوق والاقتصاد المصري، للتعرف على أحدث الاستراتيجيات الاقتصادية وفهم الفرص الاستثمارية المتاحة حالياً بصورة أوضح، والتعرف على التحديات التي تواجه الاقتصاد المصري، بالإضافة لمقابلة شريحة هامة من كبار المسئولين عن قطاعات التمويل والاستثمار وعالم الأعمال بالسوق المحلي.