النفط يهبط مع نمو الإنتاج الأمريكي ودراسة أوبك لزيادة الإمدادات

(رويترز)

تراجعت أسعار النفط يوم الاثنين مع تسجيل الإنتاج الأمريكي مستوى قياسيا مرتفعا في الوقت الذي تدرس فيه دول منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) زيادة الإمدادات.

وهبط خام القياس العالمي مزيج برنت 1.26 دولار أو 1.6 بالمئة إلى 75.53 دولار للبرميل قبل أن يتعافى قليلا إلى 75.69 دولار بحلول الساعة 1035 بتوقيت جرينتش.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 40 سنتا إلى 65.41 دولار للبرميل. وكان العقد الأمريكي خسر نحو ثلاثة بالمئة الأسبوع الماضي، بعدما انخفض حوالي خمسة بالمئة في الأسبوع السابق.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الأسبوع الماضي أن إنتاج النفط الخام بالولايات المتحدة ارتفع في مارس  إلى 10.47 مليون برميل يوميا، وهو مستوى قياسي شهري.

وذكرت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة يوم الجمعة أن شركات الحفر الأمريكية أضافت منصتي حفر نفطيتين في الأسبوع المنتهي في الأول من يونيو ، ليصل إجمالي عدد الحفارات إلى 861 حفارا، وهو أعلى مستوى منذ مارس 2015. وهذه المرة الثامنة في تسعة أسابيع التي يرتفع فيها عدد منصات الحفر.

ذكرت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) يوم الأحد أن وزراء نفط عرب أكدوا على الحاجة إلى استمرار التعاون بين اعضاء أوبك وكبار المنتجين الأخرين لتحقيق توازن في السوق.

والتقى وزراء النفط من السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والكويت والجزائر وسلطنة عمان، والأخيرة ليست عضوا في أوبك، يوم السبت في الكويت في اجتماع غير رسمي.

وتعقد أوبك اجتماعا رسميا في 22 يونيو حزيران لوضع سياسة الإنتاج. ومن المتوقع ان توافق علي زيادة الإنتاج لتهدئة السوق وسط قلق حول الإمدادات من فنزويلا وإيران وبعد أن أبدت واشنطن قلقها من أن أسعار النفط ترتفع أكثر من اللازم، بحسب ما قالته مصادر مطلعة في أوبك لرويترز الشهر الماضي.

وناقشت السعودية، أكبر منتج في أوبك، وروسيا زيادة الإنتاج لتعويض النقص في إمدادات فنزويلا وتبديد المخاوف من تأثير العقوبات الأمريكية على الإنتاج الإيراني.

 

الإعلانات