الحكومة تنفي وجود عجز في مياه الري يؤدي لبوار الأراضي الزراعية بمحافظة الفيوم

تردد في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن وجود عجز في مياه الري يؤدي لبوار الأراضي الزراعية بمحافظة الفيوم.
حيث قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الموارد المائية والري، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لوجود عجز في مياه الري سواء بمحافظة الفيوم أو غيرها من المحافظات، مُوضحةً التزام الحكومة بتوفير كافة الاحتياجات المائية اللازمة لري جميع الزراعات بكافة محافظات الجمهورية، مع ضمان توزيعها بكفاءة طبقاً للخطة الموضوعة، مُشددةً على حرص الدولة على تطبيق منظومة الري الحديث في الأراضي الزراعية، وذلك بهدف ترشيد استخدام المياه، وزيادة الإنتاجية الزراعية.
وفي إطار حرص الدولة على توفير المياه لكافة المنتفعين بالقطاع الزراعي، فإنه يتم المرور والمتابعة بشكل يومي لضمان توفير المياه والوقوف على حالة الترع والمصارف والمحطات بكافة المحافظات، مع اتخاذ الإجراءات اللازمة حال رصد أي مخالفات أو تعديات على المجاري المائية، ولم يتم رصد أو ورود أي شكاوى تذكر فيما يخص نقص مياه الري.
كما أنه جاري حالياً تنفيذ المشروع القومي لتأهيل الترع كأحد المشروعات القومية التي تهدف لتسهيل وصول المياه لأراضي المزارعين بأعلى درجة من الكفاءة والعدالة، وتحسين حالة الري بنهايات الترع وتقليل تكلفة التطهيرات، والذي يستهدف كمرحلة أولى تأهيل 7 آلاف كم على مستوى المحافظات، بتكلفة تصل إلى 18 مليار جنيه تنتهي منتصف عام 2022.
ونناشد جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين.