اتش.اس.بي.سي يعدل نموذج أعماله مع تضرر الأرباح من أسعار الفائدة المنخفضة

أشار اتش.اس.بي.سي هولدنجز اليوم الثلاثاء إلى أنه سيشرع في تغيير نموذج أنشطته بفعل جائحة فيروس كورونا سعيا لتحويل مصدر الدخل الرئيسي من أسعار الفائدة إلى أنشطة تعتمد على رسوم.

وكشف أكبر بنك في أوروبا والذي أعلن هبوط الأرباح الفصلية 35 بالمئة، عن تسريعه خطى خطط لتقليص حجمه وخفض التكاليف أكثر مما اقترح من قبل.

والتغييرات المزمعة لنموذج الأنشطة من أكبر التغييرات في الاستراتيجية حتى الآن بالنسبة للبنك الذي روج طويلا لقدرته على تحقيق دخل من الفائدة لودائع أكثر من 1.5 تريليون عميل.

ولكن في ظل أسعار الفائدة المنخفضة جدا عالميا في الوقت الحالي بل وتحولها سلبا، يجد البنك صعوبة في فرض رسوم أعلى على القروض مما يسدده للمودعين وحذر من أن صافي دخل الفائدة سيظل معرضا لضغوط.

ومما يبرز التحديات التي تواجه البنك، انخفضت إيراداته 11 بالمئة في الربع الثالث مقارنة بها قبل عام إلى 11.9 مليار دولار.

غير أن انخفاض الأرباح قبل حساب الضرائب 35 بالمئة إلى 3.1 مليار دولار لم يكن بالحدة التي كانت متوقعة بل جاء أفضل من متوسط التوقعات الذي بلغ 2.07 مليار دولار بعد تقليص البنك مخصصات الديون الرديئة.

ويتوقع البنك حاليا أن تكون القروض الرديئة عند الحد الأدنى لنطاق بين ثمانية و13 مليار دولار الذي وضعه في وقت سابق من العام.

 

رويترز