أسهم اليابان تتراجع مع توتر المستثمرين جراء مخاطر على عدة جبهات

انخفضت الأسهم اليابانية اليوم الخميس إذ تضررت معنويات المستثمرين بسبب تبدد الآمال في جولة جديدة من التحفيز المالي في الولايات المتحدة وعودة إجراءات العزل العام في بعض الدول الأوروبية بسبب تفشي كورونا ومخاوف إزاء توتر العلاقات الصينية الأمريكية.

وأغلق المؤشر نيكي القياسي متراجعا 0.51 بالمئة إلى 23507.23 نقطة وقاد قطاعا الرعاية الصحية والاتصالات الانخفاض. وهبط المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.74 بالمئة إلى 1631.79 نقطة.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين إن التوصل لحل وسط مع الديمقراطيين فيما يتعلق بالتحفيز المالي مستبعد قبل الانتخابات الرئاسية في الثالث من نوفمبر مما يثير مخاوف حيال آفاق الاقتصاد الذي يرزح تحت تبعات جائحة كوفيد-19.

وتصدر سهم مجموعة سوفت بنك قائمة الأسهم المنخفضة بين 30 سهما أساسيا على المؤشر توبكس إذ تراجع 2.08 بالمئة وتلاه سهم تاكيدا للأدوية الذي هبط 1.97 بالمئة.

وتقدم سهم موراتا للتصنيع الأسهم الرابحة بين 30 سهما أساسيا على المؤشر توبكس إذ ارتفع واحدا بالمئة وتلاه سهم المجموعة الصناعية ميتسوبيشي كورب الذي ربح 0.42 بالمئة.

وتقدم 64 سهما على المؤشر نيكي مقابل تراجع 156 سهما.

 

رويترز