النفط يهبط مع تهديد ارتفاع إصابات كورونا لتعافى الطلب

انخفضت أسعار النفط اليوم الخميس، لتقلص مكاسب حققتها في وقت سابق من الجلسة، إذ أدي ارتفاع جديد للإصابات بكوفيد-19 في أنحاء العالم إلى تعزيز المخاوف بشأن النمو الاقتصادي وتعافي طلب الوقود.

وتعيد دول أوروبية فرض حظر التجول وإجراءات العزل العام في ظل زيادة حالات الإصابة الجديدة بكورونا. وتتأهب الهند، التي في سبيلها لتجاوز الولايات المتحدة بأكبر حالات إصابة بكوفيد-19 في العالم، لزيادة الإصابات في الأسابيع المقبلة مع اقتراب موسم عطلات رئيسي. والهند ثالث أكبر مستهلك للخام في العالم.

ونزلت العقود الآجلة لخام برنت 28 سنتا أو ما يعادل 0.7 بالمئة إلى 43.04 دولار للبرميل، بينما هبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 24 سنتا أو ما يعادل 0.6 بالمئة إلى 40.80 دولار.

وقالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الأربعاء إن موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا قد تعرقل مساعي المنتجين لتحقيق توازن في السوق.

وارتفع برنت في وقت سابق 0.4 بالمئة وخام غرب تكساس 0.6 بالمئة، ليواصلا مكاسب حققاها في جلسة الأربعاء، بعد أن أظهرت بيانات أن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت الأسبوع الماضي.

وقال معهد البترول الأمريكي إن مخزونات الخام والبنزين ونواتج التقطير انخفضت في الأسبوع المنتهي في التاسع من أكتوبر بحسب تقرير صادر بعد إغلاق السوق أمس.

ومن المقرر أن تصدر إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بياناتها الأسبوعية اليوم الخميس، بعد يوم من الموعد الطبيعي عقب عطلة عامة.

وقال مصدران بأوبك+ لرويترز قبل اجتماع لجنة فنية تابعة للمجموعة اليوم الخميس لمراجعة الوضع في سوق النفط إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها، التكتل المعروف بأوبك+، سجلوا معدل امتثال 102 بالمئة باتفاقهم لخفض إمدادات النفط في سبتمبر.

رويترز