السيسي: لا أستطيع التصالح مع من يهدد بلدي ويؤذي شعبي وولادي

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن مصر دائما مستهدفة وشعبها، متوجهًا بحديثه للمصريين «لو عاوزين ترتاحوا من اللي بيتعمل فيكم كل يوم اتصالحوا، لو عاوزين تتصالحوا قوليلي، الصلح خير».

وأضاف السيسي، خلال الندوة التثقيفية الـ32 للقوات المسلحة، صباح الأحد، «لا أستطيع المصالحة مع من يهدد بلادي ويؤذي شعبي وولادي».

وتابع: «اختلف معايا وعلى قدر الاختلاف أهلا وسهلا، لكن تقتل وتدمر وتضيع 100 مليون أقدر أصالحك إزاي؟».

رفض الرئيس عبدالفتاح السيسي، الحديث عن مصالحة مع الذين يهددون ويسعون لهدم الدولة، قائلا: «إذا كان شعب مصر هان عليك الأطفال والسيدات والناس الكبار مستعد تشردهم وتوديهم يقتلوا أو يبقوا لاجئين من أجل الحكم؟».

وأضاف السيسي: «اللي يريد أن يضيع 100 مليون معندهوش لا دين ولا ضمير ولا إنسانية»، مشددًا على أهمية فهم معني الدولة.