تحديث الصناعة يحذر من استخدام علامة “بكل فخر صنع فى مصر” دون الحصول عليها

حذر مركز تحديث الصناعة التابع لوزارة الصناعة والتجارة، من وضع علامة “بكل فخر صنع في مصر” على المنتجات، دون حصول الشركات والمصانع على هذه العلامة من المركز.
وقال تحديث الصناعة، فى منشور له اليوم الأحد، إن المركز هو الجهة الوحيدة المنوط بها منح العلامة للمصانع، ويتم استخدامها بكود الحماية الخاص طبقا للشروط المعمول بها، وسيخضع المخالف الملاحقة القانونية طبقاً للقانون رقم 41 لسنة 1941 والقانون 82 لسنة 2002 وكذلك القرار الوزاري رقم 616 لسنة 2016.
وتشمل المستندات المطلوبة للحصول على علامة بكل فخر صنع في مصر، أولا صورة طلب الالتحاق مرفق بصورة من السجل الصناعى ورخصة تصنيع سارية وصورة من شهادات الجودة المعتمدة، والتوجه بهذه المستندات إلى مركز تحديث الصناعة بمقر اتحاد الصناعات.
المركز وضع شروط، تحت بند “المستندات المستوفاة”، وتم تقسيمها إلى شركات لديها شهادة جودة معتمدة وسارية، ويتم تنظيم زيارة من خلال المركز لتقييم الشركة للتأكد من توافر المعايير المطلوبة وتحصل على العلامة مباشرة.
أما إذا كانت الشركة أو المصنع غير متوافقة مع المعايير، فإن مركز تحديث الصناعة يقوم بتحديد احتياجات الشركة للتوافق مع متطلبات الحصول على العلامة، ومساعددتهم للتوافق مع هذه المتطلبات ثم زيارة ميدانية أخرى وبدء إجراءات المنح فى حالة التوافق مع كافة المعايير.
وأطلقت وزارة التجارة والصناعة فى أغسطس 2016 علامة “بكل فخر صنع فى مصر”، بهدف دعم المنتجات الوطنية ومواجهة الاستيراد، حيث يعد الحصول على العلامة تأكيدًا على الجودة الجيدة التى تتمتع بها منتجات الشركات التى حصلت عليها.