مسئول مصرفي: الصناديق الدولية ضخت 3 مليارات دولار جديدة في السوق المصري

نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط، عن مصدر مصرفي مسؤول، قوله إن صناديق الاستثمار والمؤسسات الدولية ضخت استثمارات جديدة تقدر بنحو 3 مليارات دولار بالسوق المصري خلال شهر، بينها مليار دولار في آخر يومين فقط.

وقال المصدر إن السوق المصرية اجتذبت نحو 592 مليون دولار استثمارات جديدة من صناديق ومحافظ دولية يوم الخميس الماضي وحده وهو أعلى مستوى يومي منذ أزمة جائحة كورونا، فيما استقبلت يوم أمس الأحد نحو 367 مليون دولار.

وذكر أن زيادة تدفقات استثمارات الأجانب إلى السوق المصرية يعكس الثقة من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار الدولية في السياسات الاقتصادية والنقدية للدولة.

وأضاف أن المحافظ الدولية عادت بقوة كبيرة إلى السوق المصرية، نتيجة الثقة في قوة ومستقبل الاقتصاد وفي ضوء الرؤية الإيجابية من قبل مؤسسات التقييم الدولية والمؤسسات الكبرى في العالم مثل صندوق النقد والبنك الدوليين، وأن ذلك يؤكد أن مصر باتت هي الوجهة الأفضل للاستثمار أمام الصناديق الدولية بين جميع الأسواق الناشئة.

يشار إلى أن مصر استقبلت تدفقات نقدية خلال الفترة الماضية من صندوق النقد الدولى والسوق الدولية تقترب من 10 مليارات دولار موزعة بين 4.8 مليار دولار من صندوق النقد الدولي تمثل 2.8 مليار دولار حزمة أداة التمويل السريع وملياري دولار الدفعة الأولى من اتفاق الاستعداد الائتماني البالغ قيمته 5.2 مليار دولار، بالإضافة إلى 5 مليارات دولار من سوق السندات الدولية.

ودعم تزايد تدفقات النقد الأجنبي، عقب توصل مصر لإتفاق مالي جديد مع صندوق النقد الدولي الشهر الماضي بقيمة 5.2 مليار دولار من أداء الجنيه، وسط توقعات بمزيد من الأداء القوي للعملة المصرية خلال الفترة المقبلة.