مؤشر مدراء المشتريات للقطاع الخاص غير النفطي في مصر يرتفع إلى 44.6 في يونيو

ارتفع مؤشر مدراء المشتريات للقطاع الخاص المصري غير النفطي الصادر عن “آي إتش إس ماركت”، إلى 44.6 نقطة في يونيو من 40.7 في مايو، بعد أن كان قد سجل مستوى قياسيًا منخفضًا في أبريل عند 29.7 نقطة.

وقالت “آي إتش إس ماركت” في بيان، إنه تماشيًا مع الرقم الرئيسي، ارتفعت أيضًا المؤشرات الفرعية للإنتاج والطلبات الجديدة إلى أعلى مستوياتها في أربعة أشهر خلال يونيو الماضي، بالرغم من استمرار الإشارة إلى التراجع الملحوظ في النشاط والطلب على مستوى القطاع الخاص غير المنتج للنفط في مصر، فقد انخفض معدل الانكماش بشكل ملحوظ عن الشهر السابق.

وأضافت: “استفادت العديد من الشركات من الرفع الجزئي للقيود المتعلقة بجائحة كوفيد-19، وأفادت بزيادة ساعات العمل ووجود عقود جديدة من العملاء. ومع ذلك، ظل النشاط في معظم القطاع ضعيفًا، وذلك غالبًا بسبب القيود المفروضة على السفر والسياحة”.

وذكرت “آي إتش إس ماركت” أنه في الوقت نفسه، ارتفع حجم الأعمال المتراكمة لدى الشركات المصرية للشهر الثاني على التوالي وبوتيرة قياسية، ليشير إلى تقييد الشركات بشكل متزايد بقدرة الأعمال.

وأوضحت أن التفاؤل بالنشاط المستقبلي كان هو الأعلى في عام 2020 حتى الآن، حيث أشارت الشركات إلى أن الحكومة تتطلع إلى تخفيف قيود كوفيد-19 ُ بشكل أكبر.

وتابعت قائلة: “وأعربت الشركات عن أملها في أن يعيد ذلك الطلب في القطاع الخاص ويدعم زيادة الوظائف في المستقبل”.