التجاري الدولي يحصل على 100 مليون دولار من مجموعة “سي دي سي” البريطانية

اتفق البنك التجاري الدولي، مع مجموعة “سي دي سي” البريطانية، على صفقة تمويل لرأس مال البنك من المستوى الثاني بنحو 100 مليون دولار، بحسب بيان صادر من سفارة المملكة المتحدة بمصر.

وقالت سفارة المملكة المتحدة، إن الاتفاق الذي وقع يوم الأربعاء، لرأس المال من المستوى الثاني، يستهدف تعزيز قاعدة رأس المال للبنك حتى يتمكن من دعم النمو والتوسع في الإقراض، ودعم الإقراض لقطاعات التصدير في الاقتصاد بما يتماشى مع أجندة الحكومة لتطوير مصادر بديلة من العملة الصعبة غير السياحة.

وأشار إلى أن هذه الصفقة تأتي بعد عام واحد فقط من منح الموافقة لمؤسسة المملكة المتحدة للاستثمار المؤثر والتمويل للتنمية “سي دي سي” على توفير رأس المال من المستوى الثاني للقطاع المصرفي المصري.

وقال نيك أودونوهو، الرئيس التنفيذي لمجموعة “سي دي سي”: “إن هذه الصفقة الرائدة مع CIB ستمكن البنك من دعم المزيد من العملاء في هذا الوقت الحرج. ويعد دعم أسواق رأس المال في البيئة المصرفية في هذا الوقت أمرا حيويا إذا أرادت الاقتصاديات الأفريقية تجاوز عاصفة فيروس كورونا المستجد”.”

وقال حسين أباظة، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة البنك التجاري الدولي: “نحن كمؤسسة قائمة على العلاقات نقدر بشدة شراكتنا مع سي دي سي ويسعدنا جدا أن نرى إبرام هذه الصفقة.. ويأتي هذا التسهيل الرأسمالي من المستوى الثاني كجزء من خطة البنك المستمرة لزيادة ترسيخ قاعدته الرأسمالية ودعم خطط النمو المستقبلية للبنك حيث نتطلع جميعا للخروج من هذه الأوقات غير المسبوقة بشكل أقوى”.

وقال السفير البريطاني في مصر، جيفري آدامز: “إنه للشيء رائع أن نرى نتائج قمة الاستثمار الأفريقي، و التي انعقدت في المملكة المتحدة في يناير، لها بالفعل مثل هذا التأثير الملموس على أرض الواقع. سيوفر هذا التسهيل التمويلي دعما حاسما للشركات الصغيرة والمتوسطة في وقت حرج، مما يساعد على الحفاظ على استمراريتها وحماية القوى العاملة في مصر”.

وبحسب البيان، تعد مجموعة “سي دي سي” من بين أوائل المؤسسات الإنمائية الثنائية التي يتم منحها تصريحا لتوفير المستوى 2 من رأس المال للقطاع المصرفي في مصر، ولقد استثمرت في مصر منذ عام 2003 وتعتبر مصر محط تركيز متزايد الأهمية لأنشطتها الاستثمارية، ويدعم رأس مالها حاليا 20 شركة في الدولة توظف أكثر من 9000 شخص، وقدمت المجموعة أكثر من 115 مليون دولار أمريكي كاستثمار لتلك الشركات، وتخطط لتوسيع أنشطتها الاستثمارية في البلاد بشكل أكبر في السنوات القادمة.