النفط يتراجع مع تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا

تراجعت أسعار النفط يوم الثلاثاء وسط قلق بين المستثمرين من أن تزايد حالات الإصابة بكوفيد-19 سيلحق ضررا بالطلب على الوقود بينما قد يرتفع المعروض مع عودة محتملة للإنتاج الليبي الذي توقف تقريبا منذ بداية العام.

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 56 سنتا، أو 1.34%، لتسجل عند التسوية 41.15 دولار للبرميل. وعلى مدار الشهر قفزت عقود برنت 16.6% وتنهي الربع الثاني على مكاسب قدرها 81%.

وتراجعت عقود الخام القياسي الأمريكي غرب تكساس الوسيط 43 سنتا، أو 1.08%، لتبلغ عند التسوية 39.27 دولار للبرميل. وينهي الخام الأمريكي الشهر على مكاسب قدرها 12.4% والربع الثاني على قفزة بحوالي 95%.

ويترقب المستثمرون أحدث بيانات بشأن مخزونات النفط ومشتقاته في الولايات المتحدة والتي ستصدر من معهد البترول الأمريكي في وقت لاحق يوم الثلاثاء ومن الحكومة الأمريكية يوم الأربعاء.

وتحاول ليبيا استئناف صادرات الخام التي توقفت بشكل شبه كامل منذ يناير.

وقال بنك (آي إن جي) الهولندي: ”إذا رأينا أخيرا استئناف الإنتاج الليبي فإن هذا سيجعل مهمة أوبك+ صعبة بعض الشيء.“

(رويترز)