صندوق النقد يوافق على صرف قرض لمصر بنحو 5.2 مليار دولار

وافق المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي يوم الجمعة، على صرف قرض لمصر ضمن أداة الاستعداد الائتماني بنحو 5.2 مليار دولار.

وقال صندوق النقد في بيان حصل “اقتصاد مصر” علي نسخة منه، إن القرض الجديد يهدف إلى مساعدة مصر على مواجهة التحديات التي تفرضها جائحة “كوفيد-19″؛ من خلال توفير موارد الصندوق لتلبية احتياجات ميزان المدفوعات وتمويل العجز في الميزانية.

وأضاف: “كما سيساعد البرنامج المدعوم من الصندوق السلطات على الحفاظ على الإنجازات التي تحققت على مدى السنوات الأربع الماضية، ودعم الإنفاق الصحي والاجتماعي لحماية الفئات الضعيفة، وتعزيز مجموعة من الإصلاحات الهيكلية الرئيسية لوضع مصر على قدم قوي من أجل الانتعاش المستدام مع ارتفاع، والمزيد من النمو الشامل وخلق فرص العمل على المدى المتوسط”.

وذكر صندوق النقد الدولي، أنه بعد سجل حافل من النجاح في إكمال برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري بدعم من صندوق التمويل الموسع التابع لصندوق النقد الدولي في 2016-2019، كانت مصر واحدة من أسرع الأسواق الناشئة نموًا قبل أزمة فيروس كورونا، إلا أنه ومع ذلك، أدت الاضطرابات المحلية والعالمية الكبيرة الناجمة عن الوباء إلى تفاقم التوقعات الاقتصادية وتعديل أولويات السياسة.

وأفاد صندوق النقد الدولي، بأن برنامج أداة الاستعداد الائتماني مع مصر، يهدف إلى الحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي في مصر مع وضع أولويات من أجل حماية الإنفاق الاجتماعي والصحي الضروري مع تجنب تراكم الدين العام بشكل مفرط، وتثبيت توقعات التضخم وحماية الاستقرار المالي مع الحفاظ على مرونة سعر الصرف، وتنفيذ الإصلاحات الهيكلية الرئيسية لتعزيز الشفافية والحوكمة والمنافسة.