النقد الدولي: المؤسسة العسكرية قامت بجهود في أوقات عصيبة كانت مصر في حاجة إليها

قال ديفيد ليبتون النائب الاول لمدير عام صندوق النقد الدولي، إن المؤسسة العسكرية المصرية حافظت علي أمن البلاد وقامت بجهود في أوقات عصيبة كانت مصر في حاجة إليها.

وأضاف في ندوة بكلية الادارة بالجامعة الامريكية بالقاهرة، رداً على سؤال أحد الطلاب حول تدخل القوات المسلحة في الاقتصاد، أن الجيش قام بإنشاء مشروعات بنية تحتية كثيرة، وأنه بالحديث على الدولة بشكل عام، فيجب على الحكومة تقليل استثماراتها في القطاعين الزراعي والصناعي واتاحة الفرصة بشكل اكبر للقطاع الخاص.

وذكر أن الدول تبحث عن الاستثمار الأجنبي المباشر، ولكن صندوق النقد الدولي يقيس الاستثمار من خلال حجم الاستثمارات المحلية في الاقتصاد؛ بسبب معرفتهم بوضع الاقتصاد المحلي.

وعن السياسة النقدية، قال ليبتون  ان الهدف الرئيسي لسياسة البنك المركزي النقدية هو خفض معدل التضخم، مشيراً إلي أن البنك المركزي يتناول الموضوع عن كثب، متوقعا أن تعود معدلات الفائدة الي المستوى الطبيعي.

واضاف ان مصر لديها قوة للتعامل مع المنظومة الضريبية وانه لا يمكن تخفيض الضرائب ولكن يمكن توسيع القاعدة الضريبية وإصلاح المنظومة عبر ادخال التكنولوجيا.

وأشار إلي أنه يمكن دمج القطاع الغير رسمي في القطاع الرسمي عن طريق المنظومة الضريبية وفرض ضرائب مخفضة على تلك المشروعات.

وذكر ليبتون ان الموازنة عندما تصبح في وضع صحيح مع تخفيض دعم الطاقة، فانه يتم توجيه التمويلات الناتجة عن تقليل الدعم إلي الفقراء وفي قطاعات مثل الصحة والتعليم، مشيراً الي انه وفقا لدراسة للبنك الدولي فان ٦٠٪ من الدعم موجه للفئات ذات دخل مرتفع.

وأوضح أن المشورة التي يقدمها صندوق النقد الدولي إلي البلدان تراعي برامج الحماية الاجتماعية والطبقات الفقيرة، مشيرا الي ان دور المرأة في الاقتصاد المصري مهم جدا ويعزز فرص النمو الاقتصادي.