الرئيس التنفيذي: قطر للبترول تخفض الإنفاق 30%

قال الرئيس التنفيذي لشركة قطر للبترول يوم الخميس إن الشركة ستقلص إنفاقها نحو 30% هذا العام في مواجهة انخفاض حاد في أسعار النفط والغاز بسبب وباء فيروس كورونا.

وأبلغ سعد الكعبي ندوة عبر الإنترنت نظمها مجلس الأعمال الأمريكي القطري أن قطر للبترول تمضي رغم ذلك قدما في خطط توسع كبير في طاقة إنتاج الغاز الطبيعي المسال بحلول منتصف العقد.

وقال ”نعكف على مراجعات للميزانية… في يونيو حزيران سنكون قد خفضنا الإنفاق 30%، الرأسمالي والتشغيلي.“

وقلصت كبرى شركات النفط والغاز في العالم الإنفاق بقوة في أعقاب انهيار غير مسبوق في استهلاك النفط جراء قيود السفر التي فرضتها الحكومات في أنحاء العالم لاحتواء وباء فيروس كورونا.

وقال الكعبي إنه لا يتوقع تعافي الطلب على النفط إلى مستويات ما قبل الأزمة قبل عام أو اثنين، مضيفا أن أسعار الغاز الطبيعي عانت بدرجة أقل بسبب الطلب المستمر على الكهرباء.

لكن الكعبي قال إن قطر للبترول، أكبر منتج للغاز المسال في العالم، لن تقلص صادراتها من الغاز بسبب الطلب الضعيف.

وتستهدف قطر للبترول زيادة إنتاجها من الغاز المسال إلى حوالي 110 ملايين طن سنويا بحلول 2024 من 77 مليون طن سنويا في الوقت الحالي وذلك في المرحلة الأولى من التوسع.

وقال الكعبي إن تلك الخطط لم تخرج عن مسارها رغم إرجاء ترسية العطاءات التجارية لمشروع التوسعة من أبريل إلى نهاية العام.

وقال: ”نمضي بأقصى سرعة، وسوف نتوسع.“

وأوضح أنه يتوقع فور اتضاح التكاليف الرأسمالية للمشروع في الأشهر المقبلة أن يشارك عدد من الشركات العالمية الرئيسية، مثل إكسون موبيل وشيفرون وكونوكو فيليبس، في العطاءات.

(رويترز)