النقد الدولي: تأخر مصر في متابعة إصلاح دعم الطاقة يعرض الموازنة للخطر

قال ديفيد ليبتون النائب الأول لمدير عام صندوق النقد الدولي، إن مصر تحتاج إلى جهد قوي لتوطيد وافساح المجال للإنفاق في المجالات الرئيسية مثل الصحة والتعليم، وأن التأخير في متابعة إصلاح إعانات دعم الطاقة يمكن أن يجعل الميزانية معرضة للخطر من ارتفاع أسعار النفط العالمية.

وأضاف خلال الجلسة التحضيرية لمؤتمر ” النمو الشامل وخلق فرص العمل”، مساء يوم السبت، أن مصر لا يمكن أن تؤخر خلق الوظائف، وأنه بحلول عام 2028، سيزيد عدد السكان في سن العمل في مصر بنسبة 20٪؛ ما يجعل قوة العمل تصل 80 مليون مصري بعد 10 سنوات من الآن.

وأشار  إلى أنه يجب أن يكون خلق فرص العمل لكل هؤلاء الأشخاص هو التحدي الاقتصادي الأكبر في مصر.

وذكر أن التحدي الأكبر الذي تواجهه مصر، وهو توظيف الشباب، وهما أيضًا فرصة أكبر؛ إذا استطاعت الدولة الاستفادة من إمكانات شبابها، وأن دخول الشباب لسوق العمل والاقتصاد يمكن أن يعزز النمو في حدود 6 إلى 8%، ما يمثل تحولا، ويحسن مستويات المعيشة لقطاعات كبيرة من السكان.

وأضاف أن مصر تحتاج إلى سياسات لتشجيع نمو قطاع خاص صحي؛ لأن هذا هو المصدر الواقعي الوحيد للوظائف المطلوبة.