“شل” تجلي موظفين أجانب من مشروع لغاز البصرة بالعراق

قال مسؤولون وتنفيذيون بشركة غاز البصرة يوم الخميس إن شل أجلت بشكل مؤقت موظفين أجانب، يبلغ عددهم نحو 60، من شركة غاز البصرة بالعراق لأسباب أمنية ونقلتهم خارج البلاد لكن الإنتاج لم يتعطل.

وقال مسؤولون إن الموظفين جرى إجلاؤهم يوم الأربعاء بعد أن نظم موظفون تم تسريحهم احتجاجا في مقر شركة غاز البصرة، وهي مشروع مشترك بين شركة غاز الجنوب المملوكة للحكومة وشل وميتسوبيشي.

والاحتجاج كان أيضا بالقرب من مجمع لشركة شل.

وقال مسؤولون عراقيون إن العمليات في مشروع الغاز لم تتأثر بالإجلاء وإن العمل مستمر على نحو طبيعي، بإشراف مهندسين عراقيين.

وقال مسؤول كبير في شركة غاز البصرة ”إجلاء شل تدبير احترازي ومؤقت وسيقدم موظفوها الأجانب المشورة ويؤدون واجباتهم عن بعد في الوقت الحالي“.

وقال مسؤولو أمن عراقيون يوفرون خدمات الأمن لشركة غاز البصرة إن احتجاج الأربعاء كان محدودا ولم يشكل تهديدا مضيفين أن الوضع آمن.

وسرحت معظم شركات الطاقة في جنوب العراق عاملين لخفض التكاليف بعد انهيار أسعار النفط في ظل أزمة فيروس كورونا.

 

(رويترز)