“البترول” تبحث دمج شركتي “واحة باريس للمياه” و”الوادي الجديد للعبوات”

قال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، إن الوزارة تبحث اتخاذ ما يلزم من إجراءات تصحيحية تمهيداً لدمج شركتي واحة باريس للمياه الطبيعية والوادى الجديد للعبوات؛ بهدف توفير التكاليف والمصروفات الإدارية ورفع كفاءة التشغيل.

وأضاف أن اللجنة التى تم تشكيلها خلال الفترة الماضية لتقييم الأداء وتحديد النقاط الرئيسية المطلوبة لتصحيح مسار أنشطة الشركتين مستمرة في عملها.

وذكر الملا أن من الأهمية العمل على تحسين أداء شركتى واحة باريس للمياه الطبيعية والوادى الجديد للعبوات وضرورة تخفيض تكاليف الإنتاج لمواجهة المنافسة في السوق مع الشركات ذات نفس طبيعة النشاط وعلى زيادة التكامل بين الشركتين كمرحلة أولى للاستفادة من الإمكانيات المتاحة بهما.

جاء ذلك خلال اعتماد نتائج أعمال الشركتين لعام 2019 عبر الفيديو كونفرانس بحضور المهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذى لهيئة البترول والمهندس محمد عبد العظيم رئيس شركة جنوب الوادى القابضة للبترول وممثلي الجهاز المركزى للمحاسبات .

وقال طارق عبد الصمد رئيس شركة واحة باريس إن الشركة استطاعت خلال عام 2019 إنتاج أكثر من 2 مليون زجاجة مياه وتحقيق إيرادات 74 مليون جنيه مقابل 52 مليون جنيه فى العام السابق.

وذكر عبد الرحمن أبو خضرة رئيس شركة الوادي الجديد للعبوات أنه تم توريد العبوات المطلوبة للمياه المعدنية لشركة واحة باريس خلال العام وأن الشركة تشتمل على أحدث أجهزة المعامل لضبط الجودة واختبار المادة الخام والمنتج النهائي للتأكد من مطابقتها للمواصفات القياسية.