اتحاد الكرة يعلن فسخ عقد الرعاية مع شركة “برزينتيشن” ويطالبها بتعويض 200 مليون جنيه

أعلنت اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، فسخ عقد الرعاية مع شركة “برزينتيشن”؛ بسبب تأخر الأخيرة في دفع مستحقات لصالح الاتحاد تبلغ 89.2 مليون جنيه.

وقال الاتحاد في بيان لها، إنه قرر فسخ التعاقد مع الشركة الراعية لحقوق الاتحاد “برزينتيشن”؛ لعدم التزامها بتسديد الدفعات المالية المنصوص عليها تعاقديا، رغم الاجتماعات العديدة التي عقدت في هذا الشأن، والتنبيهات المتتالية من جانب الاتحاد، والوعود المتكررة من جانب الشركة بسداد التزاماتها.

وأفاد بأن الاتحاد أنذر الشركة بالمستحقات المتأخرة والتي بلغت 89 مليون جنيه و173 ألفا و 360 جنيها تمثل 5 دفعات مالية توقفت الشركة عن سدادها للاتحاد حسب بنود العقد، بجانب غرامات تأخير في السداد، وحق الدولة في قيام الشركة بسداد ضريبة القيمة المضافة‎ على الدفعات المستحقة منذ بداية العقد وحتى القسط العاشر وتبلغ 28 مليونًا و375 ألف جنيه.

وطالب اتحاد الكرة في بيانه من الشركة الراعية تعويضًا بنحو 200 مليون جنيه نتيجة إخلال الشركة بالتزاماتها التعاقدية.

وأشار اتحاد الكرة المصري إلى أن التحرك الأخير برفع الأمر إلى القضاء جاء لعدم وجود سبب واضح لتأخر الشركة في سداد التزاماتها، إذ أن هذا الموقف من جانب الشركة كان قبل أن يتعرض النشاط الكروي للتوقف نتيجة للظرف الراهن الذي يمر به العالم من مواجهة جائحة فيروس كورونا، فضلا عن أن الثابت لدى الاتحاد المصري لكرة القدم أنه لم يتجاوز فيما منحه التعاقد المبرم مع الشركة من حقوق .