المركزي: سعر فائدة أذون الخزانة المصرية مازال جذاب للمستثمرين الأجانب

قال جمال نجم نائب محافظ البنك المركزي المصري، إن سعر الفائدة على أذون الخزانة المصرية مازال جذاب للمستثمرين الأجانب.

وأضاف نجم للصحفيين على هامش مؤتمر اتحاد المصارف العربية، إن اجمالي استثمارات الأجانب في أذون الخزانة منذ تحرير سعر صرف الجنيه نوفمبر ٢٠١٦، بلغ ٢٠ مليار دولار.

وخفض البنك المركزي أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض بنحو 200 نقطة أساس منذ بداية 2018، لتصل إلى 16.75% للإيداع و 17.75% للإقراض.

وتتراوح أسعار الفائدة على أذون الخزانة المصرية بين 16.5 و 17.5% خلال إبريل الجاري.

وقال نجم: “مازال هناك فرقاً كبيراً بين أسعار الفائدة علي الدولار وأسعار الفائدة علي الجنيه المصري، وذلك ظهر من التدفقات النقدية من الاستثمارات الأجنبية فى أدوات الدين والبورصة”.

وأضاف نائب محافظ البنك المركزي أن زيارة صندوق النقد الدولي المقررة خلال الأسابيع المقبلة لإجراء المراجعة الثالثة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي تعد روتينية؛ لبحث الإصلاحات التي تم الاتفاق عليها.

وأشار إلى أن مصر أصبحت جاذبة للاستثمار، بعد تهيئة البيئة الاستثمارية وتحرير سعر الصرف، وورفع كل القيود على العملة التي فرضت قبل تعويم الجنيه.